التعليم العالي والإسلامي الفلسطيني يوقعان اتفاقية تعاون لدعم البحث العلمي


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - وقعت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ممثلة بوزيرها أ.د. محمود أبو مويس والبنك الإسلامي الفلسطيني ممثلاً بمديره العام بيان قاسم، اتفاقية تعاون لدعم البحث العلمي في فلسطين.

وتضمنت الاتفاقية إطلاق جائزة البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي لعام 2020، والتي ستنظمها وتشرف عليها وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، بالإضافة إلى تمويل ورش عمل لتشجيع البحث العلمي في فلسطين.

وأكد أبو مويس متانة الشراكة والتكامل والانسجام بين الحكومة والقطاع الخاص في سبيل تحقيق التنمية المستدامة، مؤكداً ضرورة العمل ضمن الأولويات الوطنية لتحقيق ذلك.

وأضاف وزير التعليم العالي ان وزارته تخطط لبناء مستودع بحثي مركزي فلسطيني، وصندوق وطني للبحث العلمي، ومكتبة رقمية فلسطينية، مشدداً ان نجاح ذلك يتطلب دعما من القطاع الخاص.

واعتبر أن مثل هذه الجوائز تشكل حافزاً للباحثين لتطوير أبحاثهم لعكسها على الواقع الاقتصادي والاجتماعي إلى جانب القيمة التي تضيفها للمعرفة، موضحا ان الورشات التي ستنفذ في إطار الاتفاقية التي جرى توقيعها هي لتحضير الباحثين للمنافسة على جوائز البحث العلمي.

وشكر أبو مويس البنك الإسلامي الفلسطيني على دعمه المتواصل للتعليم العالي والذي لا ينحصر في البحث العلمي فقط، مؤكدا أن دعم البنك ليشمل مجالات عدة في خدمة التعليم في فلسطين.

ومن جهته أكد بيان قاسم مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني اهتمام البنك بدعم البحث العلمي في فلسطين وسعيه الدؤوب لتشجيع الباحثين على الابداع وزيادة الإنتاج البحثي، معتبرا أن جائزة "البنك الإسلامي الفلسطيني للبحث العلمي" تأتي ضمن جهود البنك في المسؤولية المجتمعية لدعم قطاع التعليم.

وقال قاسم "لقد أطلقنا الجائزة منذ خمس سنوات وها نحن ننتقل لمرحلة جديدة فيها، من خلال الشراكة مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، إن هذه الخطوة من شأنها تعزيز المشهد البحثي في فلسطين"، لافتا إلى أن هذه الشراكة تعزز التكامل بين أدوار مؤسسات القطاع الخاص والقطاع الحكومي.

وأشار قاسم إلى أن جهود البنك الإسلامي الفلسطيني تركز على دعم القطاعات الحيوية ولاسيما التعليم والصحة لما لهذين القطاعين من تأثير مباشر على حياة الفرد والمجتمع، منوها إلى تخصيص الجزء الأكبر من موازنة برنامج المسؤولية الاجتماعية في البنك لدعم هذين القطاعين بكل مكوناتهما.

وتوجه قاسم بالشكر الجزيل لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ممثلة بمعالي الوزير أ.د. محمود أبو مويس على ما يبذلونه من جهود مميزة في تعزيز البحث العلمي في فلسطين ومشيدا بمتانة العلاقة التي تجمع بين المؤسستين.


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved