خفض النفقات يقلص من خسائر الوطنية موبايل في 2016


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادي - تراجع صافي خسائر شركة الوطنية موبايل (إحدى شركات مجموعة أوريدو القطرية)، بنسبة 70%، خلال العام الماضي 2016،.

وجاء في البيانات المالية السنوية للشركة، واطلع عليها الاقتصادي، أن خسائر الوطنية موبايل (المشغل الثاني للاتصالات الخليوية في فلسطين)، تراجعت من 5.137 مليون دولار في 2015، إلى 1.537 مليون دولار في العام الماضي.

تأتي هذه الخسائر، بعد أن سجلت الشركة صافي ربح في الشهور التسعة الأولى من العام الماضي، بلغت مليون دولار أمريكي، وهو أول صافي ربح للشركة منذ بداية عملها في السوق المحلية عام 2009.

اقرأ ايضا : لحوم برازيلية فاسدة.. ماذا عن اللحوم البرازيلية في فلسطين؟

وعبر ضرغام مرعي، الرئيس التنفيذي للوطنية موبايل في بيان رافق إفصاح الشركة لبورصة فلسطين، أن الشركة فخورة بإنجازاتها للعام الماضي، على مستوى السوق الفلسطينية، "فقد اتبعنا استراتيجية تسويق متميزة وسياسة ترشيد تكاليف ممنهجة".

وتظهر البيانات أن السبب الرئيس في خفض صافي الخسائر، يعود إلى خفض المصروفات الجارية، بدرجة أكبر من زيادة الإيرادات المالية للشركة خلال العام الماضي.

وتراجعت "المصاريف الإدارية والعامة" إلى 27.4 مليون دولار أمريكي في 2016، مقارنة مع 28.6 مليون دولار في 2015، وتراجعت نفقات "استهلاكات وإطفاءات" إلى 19.3 مليون دولار العام الماضي، مقارنة مع 19.6 مليون دولار في 2015.

اقرأ ايضا : فكرت بهدية لست الحبايب ؟

وبنحو 600 ألف دولار أمريكي، تراجعت تكاليف التمويل وفق بيانات العام الماضي إلى 4.2 مليون دولار، مقارنة مع 4.8 مليون دولار في 2015.

في المقابل، صعدت إيرادات الوطنية موبايل في 2016 إلى 84.1 مليون دولار أمريكي، مقارنة مع 83.1 مليون دولار في العام السابق عليه، بقيمة ارتفاع بلغت مليون دولار.

وتظهر أرقام الوطنية موبايل أن الإيرادات المالية في 2013 بلغت 89.2 مليون دولار، وهبطت إلى 85.3 مليون دولار في 2014، ونحو 83.1 مليون دولار في 2015، ثم عاودت الصعود إلى 84.1 مليون دولار في 2016.

اقرأ ايضا : الجنيه الفلسطيني سيعود مجدداً للتداول لكن "رمزياً"

وبلغ عدد مشتركي الفاتورة والدفع المسبق لشركة الوطنية موبايل حتى نهاية العام الماضي، نحو 773 ألف مشترك، مقارنة مع 701 ألف مشترك في العام السابق عليه.

وتأسست الوطنية موبايل في فلسطين منذ 10 سنوات، وأطلقت أعمالها التجارية في العام 2009.