"بنك الأردن" يجدد عضويته في مؤسسة التعاون للعام الثالث على التوالي


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - جدد بنك الأردن، وللعام الثالث على التوالي، عضويته في مؤسسة التعاون، وذلك انطلاقاً من مسؤوليته الاجتماعية ولتأكيد التزامه بالمساهمة في تحقيق التنمية على مختلف الأصعدة داخل المجتمع الفلسطيني.
وأكد المدير الإقليمي لبنك الأردن في فلسطين حاتم الفقهاء "أن تجديد عضوية البنك في مؤسسة التعاون يأتي استكمالاً للدعم والشراكة على مدار العامين السابقين، والتي كان آخرها مساهمة بنك الأردن في رعاية التقويم السنوي للتعاون 2017، والذي يذهب ريعه لمشروع تمكين المرأة الفلسطينية في الزراعة".
ولفت الفقهاء "إلى أن البنك في تواصل مستمر مع كافة فئات وشرائح المجتمع الفلسطيني، ويسعى دوماً إلى دعم المشاريع التي تعود بالمنفعة على المجتمع وتحقق تنمية مستدامة"، مشيداً بدور مؤسسة التعاون في هذا المجال.
والجدير ذكره أن بنك الأردن من أوائل البنوك التي تواجدت في السوق الفلسطينية، ويقدم البنك خدماته لكافة فئات عملاء الأفراد والشركات والمؤسسات، من خلال فروعه ومكاتبه المنتشرة في رام الله، والخليل، وجنين، ونابلس، وغزة، والرام، والعيزرية، وطولكرم، وبيت لحم.
يذكر أن التعاون هي مؤسسة فلسطينية أهلية غير ربحية تأسست في 1983 وتعمل في فلسطين وفي مخيمات الشتات الفلسطينية في لبنان. تنفذ التعاون مشاريعها التنموية والإغاثية ضمن سبعة برامج رئيسة: التعليم، والتنمية المجتمعية، وتمكين الشباب، ودعم الأيتام، والثقافة، وإعمار البلدات التاريخية، والمتحف الفلسطيني.