صور وفيديو/ إطلاق دورية السلامة البيئية لفحص أدخنة السيارات


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - خاص الاقتصادي - اعتبارا من منتصف الشهر المقبل، ستكون المركبات التي ينبعث منها أدخنة وغازات زائدة عن الحد المسموح به، معرضة للمخالفة والتنزيل عن الشارع من جانب دورية السلامة البيئية للمركبات على الطرق التابعة لوزارة النقل والمواصلات. 

وأطلقت الوزارة الدورية، بداية الشهر الجاري، وتجري حاليا دورات تدريبية للفاحصين في مديرياتها بالضفة على استخدام أجهزة فحص الأدخنة، تمهيدا للعمل رسميا على الشوارع الفلسطينية في الخامس عشر من آذار المقبل. 

وأفاد فاروق عبد الرحيم مدير عام سلطة التراخيص في وزارة النقل والمواصلات لـ "الاقتصادي" أن هذه الدورية ستلجأ إلى فحص المركبات بشكل عشوائي سواء كانت تعمل بوقود البنزين أو الديزل، للتأكد من عدم انبعاث كميات كبيرة من الأدخنة التي تؤثر على البيئة والصحة العامة.

اقرأ ايضا : وقف تصدير الخضروات عبر ايرز يخفّض أسعارها في أسواق القطاع

وسيكون من ضمن مهام الدورية الجديدة، مراقبة المركبات لدى خروجها من مراكز الدينمو ميتر بعد تجديد تراخيصها، للتاكد من خضوعها لفحوص الأدخنة، حسب عبد الرحيم.

كان تحقيق استقصائي نشرته شبكة أجيال الإذاعية نهاية العام الماضي، كشف عن غياب إجراء فحص عوادم المركبات في مراكز الدينموميتر وعددها 15 مركزا في الضفة الغربية قبيل تجديد التراخيص، علما أن هذه الفحوصات إلزامية. 

اقرأ ايضا : الملخص اليومي لتداولات بورصة فلسطين

وكشف التحقيق في حينه عن غياب الرقابة على مراكز الدينموميتر وتراخي هذه المراكز في إجراء الفحوص اللازمة.

وحذر عبد الرحيم من أنه سيتم تحرير مخالفات بحق السيارات التي يتبين أنها تصدر نسبا عالية من الأدخنة، إضافة إلى تنزيلها عن الشارع، ما يستدعي إعادة ترخيصها من جديد. 

وأضاف: "نسعى في المستقبل لتزويد دوريات السلامة على الطرق بأجهزة فحص العوادم، حتى نستطيع تغطية كل المدن، بالإضافة إلى تكثيف الرقابة على أعمال مراكز الدينمو ميتر".

ويبلغ عدد المركبات المسجلة لدى وزارة النقل والمواصلات في الضفة الغربية، 339 ألف مركبة حتى تاريخ 15-1-2016، من بينها 115 مركبة تعمل بوقود الديزل.