لهذه الاسباب قررت الزراعة اعتماد تفاح الجولان منفرداً في السوق الفلسطينية


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادي -  اكد طارق ابو لبن مدير عام التسويق في وزارة الزراعة في حديث للاقتصادي اليوم الاثنين، ان التفاح الجولاني موجود في فلسطين قبل قرار اعتماد تسويقه منفرداً في الاسواق الفلسطينية. 

وبين ابو لبن ان وزارة الزراعة ستقوم  بتنظيم طرق الاستيراد ما بين تجار التفاح في الجولان وفلسطين لتسويقه بشكل اكبر في السوق الفلسطينية.

وكانت وزارة الزراعة قررت اعتماد استيراد التفاح من الجولان السوري المحتل وتسويقه في السوق الفلسطينية بشكل منفرد ومعاملته كمنتج محلي دون ان يدفع اية رسوم.

وبين ابو لبن ان التفاح الجولاني يمتاز بجودة عالية وسعر منافس وان كميات وجوده في السوق الفلسطينية قبل قرار الوزارة تقدر من  10 الى 12 طن ومن المتوقع ان ترتفع الكمية خلال الفترة المقبلة.

واكد  ان الوزراة لن تستورد فاكهة التفاح من اي مصادر اخرى من بينها المستوطنات الاسرائيلية المقامة على اراضي الجولان وذاك لدعم التفاح الذي ينتجه اهل الجولان السوري المحتل.

وينتج قطاع زراعة التفاح في الجولان السوري المحتل سنويا  بحسب ما افاد ابو لبن من 30 الى 35 الف طن.

ولفت مدير عام التسويق في وزارة الزراعة ان هذا القرار اتخذ من  أجل دعم صمود المزارعين العرب في الجولان العربي السوري المحتل، وكذلك بسبب انقطاع طريق التصدير بين المزارعين العرب في الجولان والعالم الخارجي بعد ازمة سوريا الاخيرة وسيطرة جماعات ارهابية على نقاط الاستيراد.

وتستهلك السوق الفلسطينية سنويا من التفاح بمختلف انواعه من 15 الى 20 طن.