افتتاح المهرجان الفلسطيني الأول للرسوم المتحركة " حرك فلسطين "


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - افتتح يوم امس السبت في مدينة رام الله، المهرجان الفلسطيني الاول للرسوم المتحركة " حرك فلسطين ".

 وتنظم المهرجان شركة nMotion Studios " أن موشن " الفلسطينية المتخصصة في الإنتاج الفني والرسوم المتحركة وبالشراكة مع السيدة لينا غانم وبدعم من الصندوق الثقافي الفلسطيني.

واقيم حفل الافتتاح على المسرح البلدي لبلدية رام الله،  بحضور معالي وزير التربية والتعليم العالي صبري صيدم و السيد علاء الدين عليان رئيس شركة " ان موشن " الشركة المنظمة للمهرجان، وممثل عن الصندوق الثفافي الفلسطيني والممثلية الالمانية في فلسطين، وكذلك الراعي الاعلامي للمهرجان " موقع الاقتصادي " واذاعة 24 اف ام.

اقرأ ايضا : ماذا عن فلسطين.. إسرائيل تلغي الجمارك على الهواتف المحمولة

ويستمر  مهرجان حرك فلسطين مدة 5 ايام، انطلاقاً من يوم امس، وتختتم فعاليته يوم 13 من الشهر الجاري، وسيعرض المهرجان أفلام رسوم متحركة فلسطينية وعربية ودولية في 6 مدن فلسطينية "  رام الله " نابلس " جنين ، القدس، غزة، الخليل " 

ويستهدف المهرجان صناعة الرسوم المتحركة ومناقشة واقعها الحالي وسبل تطويرها، بالاضافة الى استضافة نخبة من منتجي افلام هذا المجال. 

وقال بسيم مياله أحد المشرفين على تنظيم مهرجان " حرك فلسطين " للاقتصادي الراعي الاعلامي للمهرجان أن الهدف من تنظيمه هو تعريف المجتمع الفلسطيني بقطاع التحريك " الأنيميشن" وتطوير قدرات المواهب الشابة وصقلها للمساهمة في خلق فرص عمل في هذا المجال والرقي بصناعة الرسوم المتحركة الى مستويات وجودة توازي ما تتطلبه الأسواق الإقليمية والعالمية.

اقرأ ايضا : الإحصاء: ارتفاع أسعار الجملة خلال الربع الأول من العام الجاري

 وأضاف مياله أن العالم أصبح يعتمد بشكل كبيرعلى تقنيات التحريك المتعددة واستخدامها في تطبيقات ومنتجات في مجالات مختلفة. هذا التوجه والإهتمام لم يقتصر على الأعمال والصناعات وإنما ان إنتقل ليكون ركيزة أساسية في نشر الثقافات والترويج والتعريف بتراث وقضايا شعوب كثيرة, وهذا ما نهدف إليه من خلال تنظيم هذا المهرجان والعمل على تطوير صناعة أفلام الرسوم المتحركة في فلسطين لما لها من أهمية في إيصال ثقافتنا وتاريخنا وقضيتنا الى شعوب العالم.

وبينت غانم أن المهرجان ينقسم الى أربعة أقسام رئيسية يكون القسم الأول منه هو أسبوع أفلام الأنيميشن الذي سيتم فيه عرض أفلام رسوم متحركة فلسطينيه و عالمية، على مدار أيام المهرجان في المدن الفلسطينية السبعة وذلك بالتعاون مع المراكز الثقافية في كل مدينة ويتبع عرض كل فيلم حلقة نقاش لمناقشه مزايا وتقنيات الفيلم المعروض.

 والقسم الثاني من المهرجان متعلق بعقد ورشات عمل مع جلسات تدريبيه متخصصة من قبل خبراء فلسطينيون ، وذلك لاطلاع المتدربين الشباب على التقنيات والتطبيقات المستحدثة والتعرف على الخبرات والتجارب في هذا المجال. والقسم الثالث سيكون عبارة عن حلقات النقاش تقام خلال فعاليات المهرجان.

اقرأ ايضا : اسعار صرف العملات اليوم الخميس

 تهدف الى الجمع بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص الأكاديميين للخروج بأوراق عمل تهدف الى دعم افلام التحريك.  وأوضحت غانم أن القسم الأخير سيتعلق بالأطفال بحيث سيتم عرض في أيام المهرجان أفلام للأطفال و العائلة بالتعاون مع مهرجان شتوتغارت الدولي للرسوم المتحركة ، بالإضافة الى أفلام عربية وعالمية حائزة على عدة جوائز كأفضل أفلام رسوم متحركة للأطفال.

 ومن ضمن الأفلام التي سيعرضها المهرجان فيلم "بلال" وهو أول فيلم أنيميشن طويل ثلاثي الأبعاد (3D) من إنتاج عربي وفيلم "النبي" فيلم بمزيج جريء من تقنيات التحريك ومقتبس عن رواية "النبي" لجبران خليل جبران، وفيلم  "عيني" وهو فيلم فلسطيني قصير بتقنية Stop Motion حائز على جائزة أوسكار الطلاب لأفضل فيلم أجنبي قصير 2016.