أتعرف العملات الافتراضية؟.. سلطة النقد تحذرك من التعامل بها


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادي - أصدرت سلطة النقد الفلسطينية، اليوم الأحد، بياناً لجمهور المتعاملين في فلسطين، تحذر فيه من التعامل بالعملات الافتراضية (بيتكوين).

وقالت سلطة النقد، إن حرصها على الجهاز المصرفي والقطاع المالي، يدفعها للتحذير من التعامل بما يسمى العملات الإفتراضية بكافة أشكالها، وذلك لما تحمله هذه العملات من مخاطر مرتفعة كونها غر مضمونة من قبل أية جهة كانت وهي عالية التذبذب.

وأشارت إلى أن التعامل بالعملات الافتراضية، يهدد بإلحاق خسائر مالية فادحة بالمتعاملين بها، إضافة الى أن كافة الجهات والأطراف التي تقدّم وتتعامل بهذه العملات غير خاضعة أو مرخصة من قبل أي جهة رقابية.

وزادت: "وعليه فإن سلطة النقد تدعو المواطنين لعدم التعامل بهذه العملات سواء بهدف الاستثمار أو الادخار أو التبادل التجاري، أو غيرها من المعاملات المالية، وذلك حماية لهم من التعرض لأية خسائر أو مخاطر مالية".

و"العملات الافتراضية"، ومنها عملة "بيتكوين- Bitcoin" ظهرت في اليابان بنهاية عام 2008، ولا تحصل على تغطية قيمتها من الذهب أو العملات الأجنبية، وليس لها علاقة بالمصارف المركزية.

و"بيتكوين" هي عملة رقمية تعتمد على التشفير، وتتميز بأنها "عملة لا مركزية"، أي لا يتحكم بها غير مستخدميها، ولا تخضع إلى رقيب مثل "حكومة أو مصرف مركزي" مثل بقية العملات الموجودة في العالم.

يذكر أن العملة الافتراضية مكانها الوحيد الانترنت ولا وجود حقيقي أو فيزيائي ملموس لها، لكنها تماما تتشابه والعملة الحقيقية، فقد ترتفع وتنخفض وقد تتساوى بالدولار أو اليورو أو حتى الدينار والريال والدرهم.

وأعلن المصرف المركزي الإماراتي، الشهر الماضي، حظر استخدام كل "العملات الافتراضية" في البلاد بما فيها الـ"بيتكوين" بهدف حماية المتعاملين من عمليات الاحتيال.

------------------------------------------------------------------------