تراجع معدل البطالة في بريطانيا خلال الربع الأول


image-1
طباعة الصفحة


وكالات - الاقتصادي -  أظهرت البيانات الصادرة، الاسبوع الحالي، تراجع معدل البطالة في بريطانيا خلال الربع الأول من العام الحالي، رغم تباطؤ وتيرة النمو الاقتصادي، في الوقت الذي ظل فيه نمو الأجور ضعيفا مع ارتفاع معدل التضخم.

وذكر مكتب الإحصاء الوطني البريطاني أن معدل البطالة تراجع خلال الأشهر الثلاثة الماضية حتى نهاية آذار/مارس الماضي إلى 6ر4% وهو أقل مستوى له منذ .1975

كان معدل البطالة خلال الفترة نفسها من العام الماضي 1ر5% ،وخلال الأشهر الثلاثة حتى نهاية شباط/فبراير الماضي 7ر4%، في حين انخفض عدد العاطلين في بريطانيا حتى نهاية آذار/مارس الماضي بمقدار 53 ألف عاطل مقارنة بالأشهر الثلاثة السابقة إلى 54ر1 مليون عاطل.

وفي أعقاب النمو المطرد للوظائف البريطاني لسبعة فصول متتالية، وصل معدل التوظيف إلى مستوى قياسي جديد بنسبة 8ر74% من إجمالي قوة العمل خلال الربع الأول من العام الحالي.

في الوقت نفسه، فإن متوسط الأجور بما في ذلك المكافآت في بريطانيا ارتفع بنسبة 4ر2% سنويا مدعوما بالمكافآت في قطاع التمويل والتأمين، بما يتفق مع توقعات المحللين. وفي حالة استبعاد المكافآت ارتفع الدخل بنسبة 1ر2% ،وهو أقل معدل نمو منذ تموز/يوليو .2016

في المقابل، فإن ارتفاع معدل التضخم خلال نيسان/أبريل الماضي إلى 7ر2% زاد الضغوط على الأجور الحقيقية في بريطانيا.

من ناحيته، قال بول هولينجس وورث، خبير الاقتصاد البريطاني في مؤسسة "كابيتال إيكونوميكس" إنه مع عودة التضخم إلى التراجع في العام المقبل نتيجة تلاشي الضغوط على التضخم نحو الارتفاع بسبب تراجع قيمة الجنيه الإسترليني، فإن الأجور الحقيقية ستبدأ في الارتفاع مجددا.

وأضاف أن التراجع المقبل للأجور الحقيقية الآن لن يكون حادا ولا ممتدا كما كان الحال بعد الأزمة المالية التي تفجرت عام .2008

من ناحيته، قال هيوارد أرشير" المحلل الاقتصادي في مؤسسة "آي.إتش.إس ماركيت" للدراسات الاقتصادية إنه يشك في قدرة سوق العمل على الاحتفاظ بقوتها الحالية. كما أن حالة الغموض التي تحيط بالنظرة المستقبلية قد تزداد نتيجة المفاوضات الشاقة لخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وكان عدد الحاصلين على إعانة بطالة في بريطانيا في نيسان/أبريل الماضي قد ارتفع بمقدار 4ر19 ألف شخص مقارنة بالشهر السابق بحسب بيانات مكتب الإحصاء الوطني. وقد ارتفعت نسبة الحاصلين على إعانة بطالة إلى 3ر2% خلال نيسان/أبريل الماضي مقابل 2ر2% خلال آذار/مارس الماضي.

كما أظهر تقرير آخر لمكتب الإحصاء تراجع إنتاجية العامل في بريطانيا خلال الربع الأول. وقد تراجع الناتج لكل ساعة عمل بنسبة 5ر0% بعد ارتفاع بنسبة 4ر0% خلال الربع الأخير من العام الماضي، وهو أول تراجع ربع سنوي لناتج العمل لكل ساعة منذ الربع الأخير من .2015