كيف تنظم افطارك وسحورك في رمضان؟


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - ايمان المالكي - مع قدوم شهر رمضان، تكثر الموائد والاطعمة والمشروبات الصحية وغير الصحية، ويصعب تنظيم الوجبات والاطعمة لان الفترة ما بين وجبتي الافطار والسحور قصيرة.

والفرق الرئيسي بين الطعام في رمضان، وباقي السنة هو في عدد ووقت الوجبات يوميا، والتي تنقسم في شهر رمضان إلى وجبتين رئيسيتين، وهما الإفطار والسحور ووجبة خفيفة في بعض الأحيان. 

وهذه ابرز النصائح لتنظيم وجبتي الافطار والسحور في رمضان.

تنظيم وجبة الافطار

تنصح اخصائية التغذية شروق المالكي، بتناول الافطار على مرحلتين فمن الافضل البدء بالتمر والماء والحساء لتهيأة المعدة على تقبل الطعام، والمرحلة الثانية تأتي بعد فترة قصيرة وتتكون من الطبق الرئيسي الغني بالمكملات الغذائية والتي تمد الجسم الطاقة. 

وتضيف المالكي للاقتصادي، انه من المستحسن اعداد طبق واحد يحتوي على وجبة النشويات والبطاطا، والفريكة، والمعكرونة، او الخبز والخضراوات المطبوخة، ومن المفضل ان تحتوي المائدة على السلطة يوميا كالتبولة والفتوش والامتناع عن شراء السلطات الجاهزة.

وتقول المالكي "ان عادة احتواء المائدة على المقبلات هي عادة خاطئة كالمعجنات المحشوة باللحم والكبة وغيرها،  ويجب الابتعاد عن الاصناف المقلية قدر المستطاع".

اما الحلويات التي يتم تناولها بين وجبتي الافطار والسحور فتنصح المالكي بتناولها من مرتين الى ثلاث مرات خلال الاسبوع و تناول القطايف المشوية بالفرن بدلا من القلي والتقليل من القطر، كما انه من المفضل تناول الفواكه المجففة عوضا عن الحلويات.

تنظيم وجبة السحور

تعتبر وجبة السحور من الوجبات المهمة في شهر رمضان وتنصح شروق المالكي بتناولها يوميا وعدم الكسل عن تناولها، ويعتقد العديد ان وجبة السحور لا اهمية لها غير مدركين اهمية هذه الوجبة التي تعين على تحمل الصيام، 

وتنصح المالكي بأن تحتوي وجبة السحور على الاطعمة التي تمد الجسم بالطاقة وتبعد عنه العطش كما انها بديل لوجبة الفطور بالصباح لذلك يجب ان تحتوي على الخبز والبيض والخضار واللبن والفواكه المجففة.

وتضيف ان الفلافل والشاورما وغيرها من الوجبات السريعة والدهنيات لا تتلاءم مع وجبة السحور.

وتزيد: "لا يجوز تناول الماء مرة واحدة بكميات كبيرة عند فترة السحور فهذه عادة خاطئة وغير مفيدة، بل يجب تناول الماء على فترات ما بين وجبتي الافطار والسحور".

وتنصح المالكي  بأنه بعد الانتهاء من تناول وجبة السحور لا يجوز الخلود للنوم على الفور والمحاولة بالقيام ببعض الأنشطة لتمكين الجهاز الهضمي من القيام بوظيفته في هضم طعام وجبة السحور وللاستفادة أيضا من كافة العناصر الغذائية فيه.