تقليص خطين من الخطوط الإسرائيلية المغذية لغزة


image-1
طباعة الصفحة


غزة - الاقتصادي - خفّضت إسرائيل، اليوم الإثنين، 8 ميجا واط من قدرة الكهرباء على الخطوط الإسرائيلية المغذية لغزة، في خطوة أولية لتنفيذ القرارات المعلنة مؤخراً لتقليص الكهرباء على غزة تدريجياً.
وقالت سلطة الطاقة في غزة "ان القرار ينذر بآثار خطيرة على واقع الكهرباء في قطاع غزة الذي يعاني أصلاً من نقص حاد وعجز كبير في إمدادات الطاقة، وهو ما سيؤثر بشكل كبير على برامج التوزيع وانتظامها".
واستنكرت سلطة الطاقة الإجراء الاسرائيلي محملة الاحتلال والأطراف المتسببة بهذا الإجراء كامل المسؤولية عن العواقب الوخيمة المترتبة على هذا التقليص.
من جانبه قال محمد ثابت الناطق باسم شركة توزيع الكهرباء في غزة ان التقليص جرى على خط بغداد المغذي لمدينة غزة حيث جرى تخفيضه من 12 ميغا واط الى 8 ميغا واط وعلى خط رقم 11 المغذي لمدينة خانيونس والذي خفض بشكل مماثل لما جرى في غزة.
واعتبر ثابت ان التقليص قرار جائر وغير انساني ويهدد حياة المواطنية ويلقي بظلال ثقيلة على كافة اوجه الحياة.
من جانبه قال سامي أبو زهري القيادي في حركة حماس: إن الاحتلال يتحمل المسؤولية عن تداعيات تقليص كهرباء غزة لأنه هو الذي يجبي ضرائب غزة على المعابر وهي تكفي حاجة غزة من الكهرباء وغيرها.