مجلس امناء جائزة فلسطين الدولية للتمييز والابداع يقرر البدء بالاعلان عن الجائزة في عامها العاشر


في أعقاب اجتماع مجلس ادارة الجائزة في مقر مجموعة الاتصالات الفلسطينية
image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي -  أعلن مجلس امناء جائزة فلسطين الدولية للتمييز والابداع عن انطلاق التحضيرات للجائزة للعام 2017-2018، مؤكدا على أنها تستهدف الفئات ذاتها التي استهدفتها على مدار سنواتها السابقة، اضافة الى استهداف فئات جديدة،  بما يتضمن التكريم الدولي، والمؤسسة المجتمعية المتميزة، وفئة ذوي الاحتياجات الخاصة المتميزون ، وفئة المشروع المتميز ,والريادي، وفئة الشركات المتميزة.

 

جاء ذلك في أعقاب اجتماع مجلس ادارة الجائزة في مقر مجموعة الاتصالات الفلسطينية في مبنى جوال الرئيسي برام الله، الذي شدد على أهمية الجائزة، وانها تشكل نافذة قوية ومحفز لولادة الافكار والابداعات واحتضانها.

 

واعطى المجلس تعليماته للجنة التحضيرية للجائزة من أجل الشروع في استقطاب طلبات المشاركة والبدء بالاجراءات والخطوات اللازمة للخروج بأفضل صيغة، انسجاما مع توجهات المجلس بضرورة عكس الوجه الابداعي والحضاري للشعب الفلسطيني بمختلف فئاته.

 

وجدد المجلس التأكيد على ضرورة أن تكون الجائزة محط استقطاب وجذب للأفكار الريادية والابداعية، دون استثناء سواء على صعيد المؤسسات الاكاديمية، او مؤسسات الحكم المحلي من مجالس محلية ومؤسسات شريكة، إضافة إلى مؤسسات القطاعين التعليمي والصحي، وكذلك الحال فيما يخص النقابات والاتحادات، بما ينسجم مع دورهم الرئيس في المجتمع الفلسطيني، اضافة الى المؤسسات المجتمعية الانسانية والنسوية وغيرها ...

 

كما استحوذت فئة ذوي الاحتياجات الخاصة على حصة كبيرة من اجتماع مجلس الادارة، بما في ذلك تسليط الضوء على حقوقهم ودعمهم من أجل الحصول على تلك الحقوق في مختلف المجالات، وتشجيع مواهبهم والمساهمة في تذليل العقبات التي تحول دون ابراز تلك المواهب.

 

 وعلى صعيد فئة المشروع المتميز والريادي، أكد المجلس على أنه جرى تعديل هذه الفئة لتشمل المشاريع الشبابية القائمة وتكريم الانسان والشباب الفلسطيني على إبداعه ومثابرته في مجال الاعمال، وتقدير للمبادرات والمشاريع الناشئة المتميزة والرائدة، وتعزيز مفهوم الريادة في الاعمال والتميز بين الشباب الفلسطيني، وتعزيز ثقة الشباب الفلسطيني بنفسه وبامكانياته نحو التميز والتغيير.

 

أما على صعيد فئة الشركات المتميزة وهي "فئة مستحدثة"، وتسعى إلى تشجيع شركات القطاع الخاص الفلسطيني على التميز والابداع، والمساهمة في خلق قطاع خاص فلسطيني يلتزم بالقوانين والانظمة وبمنتجات ذات جودة عالية، وتحفيز القطاع الخاص الفلسطيني للمساهمة في عملية التشغيل والتقليل من البطالة، وتشجيع شركات القطاع الخاص لتبني مفهوم المسؤولية الاجتماعية في منهجية عملها.

 

وفي ختام الاجتماع أعلن مجلس امناء الجائزة موافقته على ان يتم الإعلان بدءاً من شهر تشرين الاول المقبل

والعمل على تقييم الطلبات حتى نهاية العام، بواسطة لجان التقييم المختصة.