صندوق النقد الدولي يرفع توقعاته للنمو العالمي خلال 2018 بـ 3.7%


image-1
طباعة الصفحة


واشنطن - الاقتصادي - (رويترز) - رفع صندوق النقد الدولي توقعاته للنمو الاقتصادي العالمي بشكل طفيف، متوقعاً أن يتسارع نمو إجمالي الناتج العالمي إلى 3.6% هذه السنة وإلى 3.7% السنة المقبلة أيّ بتحسن طفيف بـ0.1 نقطة مقارنة مع التوقعات السابقة في يوليو، كما أعلن صندوق النقد الدولي في تقريره نصف السنوي حول الأوضاع الاقتصادية.

ورفع الصندوق توقعاته بشكل طفيف للنمو في الولايات المتحدة في 2017 و 2018، مشيرا إلى أن هذا البلد يستفيد من "ظروف مالية مواتية جدا وشعور قوي بالثقة لدى المستهلكين والصناعيين".

ويتوقع أن يبلغ نمو أكبر اقتصاد في العالم 2.2% هذه السنة أي بارتفاع 0.1 نقطة عن توقعات يوليو. على أن يصل إلى 2.3% في 2018 أي بارتفاع 0.2 نقطة بحسب تقرير صندوق النقد الدولي.

وفي منطقة اليورو، رفع الصندوق من توقعاته أيضا للنمو في 2017 و2018 بسبب انتعاش التجارة العالمية بشكل خاص وتراجع عدم الاستقرار السياسي.

وتوقع صندوق النقد نموا بنسبة 2.1% في 2017 ( +0.2 نقطة مقارنة مع آخر توقعات في تموز/يوليو) و1.9% في العام 2018 ( +0.2 نقطة مقارنة مع تموز/يوليو).

وزاد الصندوق أيضا من توقعاته للنمو في الصين، محذرا في الوقت نفسه من مخاطر متزايدة بحصول "تباطؤ حاد" في ثاني اقتصاد عالمي على خلفية ارتفاع كبير للديون.

وأصبح صندوق النقد يراهن حاليا على نمو بنسبة 6.8% في الصين هذه السنة (مقابل +6.7% كانت متوقعة سابقا) متحدثا عن اداء افضل مما كان متوقعا للعملاق الاسيوي في النصف الاول من السنة.

وأظهر تقرير آفاق الاقتصاد العالمي الصادر عن صندوق النقد الدولي أنه من المتوقع أن ينمو اقتصاد مصر 4.5 % في السنة المالية 2017-2018.

وفي ما يتعلق بمنطقة "المينا"، أعلن صندوق النقد الدولي أن انخفاض معدلات النمو الاقتصادي في الدول المصدرة للنفط بسبب تراجع الأسعار يؤثر سلبا على توقعات النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بأكملها.

وتوقع الصندوق أن يبلغ معدل النمو في إيران 3.5 % هذا العام مقارنة بـ12.5% في 2016، وأن يتوقف النمو في العراق لينكمش اقتصاده بـ0.4% بعدما حقق نموا بـ11 % العام الماضي.

وفي ضوء هذا التراجع، قال الصندوق إن معدل النمو في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بشكل عام سينخفض إلى أكثر من النصف في 2017 ليبلغ 2.2 % بعدما وصل الى 5.1 % العام الماضي.

وفي مقابل ذلك، حققت دول مستوردة للنفط في المنطقة معدلات نمو جديدة، وبينها مصر والمغرب والسودان. وتوقع صندوق النقد أن يبلغ معدل النمو في الدول غير المصدرة للنفط 4.3 % هذا العام مقارنة ب3.6 % في 2016.