سهم الوطنية موبايل يغلق عند أعلى مستوياته منذ مطلع 2012


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - خاص الاقتصادي - واصل سهم الوطنية موبايل صعوده المتسارع، وكسر في تعاملات أمس الثلاثاء، أعلى مستوياته المسجلة منذ مطلع 2012.

وبحسب رصد للاقتصادي، استنادا على بيانات سهم الوطنية موبايل في بورصة فلسطين، أغلق سهم الوطنية تعاملات أمس الثلاثاء على صعود بنسبة 4.8%، إلى 1.3 دولار أمريكي.

وانتعش السهم مع قرب دخول الشركة سوق قطاع غزة خلال وقت لاحق من العام الجاري، لاحقا لقرار إسرائيلي يسمح لها بالعمل داخل القطاع، بعد حرمان منذ 2009.

ومنذ نهاية مارس آذار 2014، لم يشهد سعر سهم الوطنية موبايل صعوداً فوق حاجز 1.14 دولار، مدعوماً بقرب الدخول للقطاع، وبنسبة أقل المصالحة الفلسطينية التي قد تسهل عمل الشركة هناك.

والسعر المسجل أمس الثلاثاء، كان هو الأعلى منذ يناير/ كانون ثاني 2012، وسط توقعات أن يكسر حاجز 1.4 دولار قبل نهاية الشهر الجاري، بحسب متعاملين.

وأعلنت الحكومة الفلسطينية عبر وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات خلال وقت سابق من العام الجاري، عن قرب دخول شركة الوطنية موبايل (إحدى شركات مجموعة أوريدو القطرية) سوق قطاع غزة، بعد رفض إسرائيلي استمر 8 سنوات.

وبنسبة كبيرة استكملت شركة الوطنية موبايل (المشغل الثاني للاتصالات الخليوية في فلسطين)، إنشاء أعمال البنية التحتية في قطاع غزة.

يذكر أن أعلى سعر سجله سهم الوطنية موبايل في بورصة فلسطين، بلغ 1.44 دولار أمريكي، وكان ذلك في اليوم الأول لها من الإدراج عام 2011.

بينما سجل أدنى سعر لسهم الشركة منذ الإدراج، نحو 0.6 دولار أمريكي، وكان ذلك بتاريخ 31 مارس آذار 2015.