صافي أرباح بنك القدس تقفز 45% حتى أيلول الماضي


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادي - قفزت أرباح بنك القدس بنسبة 44.7% على أساس سنوي، خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة مع الفترة المقابلة من 2016.

وبحسب الأفصاح الرسمي للبنك إلى بورصة فلسطين، بلغ صافي أرباح البنك بعد الضرائب، 9.417 مليون دولار أمريكي في الشهور التسعة الأولى من العام الجاري.

كانت أرباح البنك بعد الضرائب، بلغت خلال الشهور التسعة الأولى من العام الماضي 6.505 مليون دولار أمريكي.

وبلغت أرباح البنك قبل الضرائب خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، نحو 11.317 مليون دولار أمريكي، مقارنة مع 8.229 مليون دولار في الفترة المقابلة من 2016.

وبلغ إجمالي إيرادات البنك خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري 39.1 مليون دولار أمريكي، مقارنة مع 31.6 مليون دولار في الفترة المقابلة.

في المقابل، بلغ مجموعة المصاريف 27.8 مليون دولار خلال الشهور التسعة الأولى من العام الجاري، مقارنة مع 23.4 مليون دولار في الفترة المقابلة.

ونفذ بنك القدس في أغسطس آب الماضي عملية بيع جزء من استثماراته في البنك الاسلامي الفلسطيني، حقق خلالها ربحاً بقيمة 7 ملايين دولار.

وأبدى أكرم جراب، رئيس مجلس الإدارة لبنك القدس حينها، سعادته "لاتمام صفقة بيع جزء من استثماراتنا، فقد حققنا هدفنا من هذا الاستثمار الذي كان ناجحاً جدا".

"وباع البنك 5 مليون و654 ألف سهم، وقد زادت هذه الصفقة أرباح بنك القدس بقيمة 7 مليون دولار، وهذا سيعزز القاعدة الرأسمالية" بحسب جراب.

وبحسب بيانات صادرة عن بورصة فلسطين، فإن بنك القدس باع قرابة 5.654 مليون سهم، بقيمة إجمالية بلغت 12.447 مليون دولار أمريكي.