فلسطين عاجزة تجاريا بـ 4.4 مليار دولار في 2016


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادي - صعد عجز الميزان التجاري الفلسطيني (الفرق بين قيمة الصادرات والواردات)، بنسبة 4% خلال العام الماضي 2016، إلى 4.437 مليار دولار.

والميزان التجاري، هو الفرق بين قيمة الصادرات والواردات خلال فترة زمنية معينة ويعكس وضع الدول تجاريا مع العالم.

وبحسب أرقام رسمية للجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، بلغ إجمالي الواردات الفلسطينية من الخارج خلال العام الماضي، نحو 5.363 مليار دولار أمريكي.

في المقابل، بلغ إجمالي قيمة الصادرات الفلسطينية إلى الخارج خلال العام الماضي 926.5 مليون دولار أمريكي.

وتراجعت قيمة الصادرات الفلسطينية إلى الخارج، بنسبة 3.3% خلال العام الماضي، مقارنة مع العام السابق له، نزولا من 965 مليون دولار أمريكي في 2015.

وخلال العام الماضي 2016، بلغ الحجم التجاري الفلسطيني (إجمالي الصادرات والواردات معا)، نحو 6.3 مليار دولار أمريكي.

وتشكل الواردات من إسرائيل أو عبرها، ما نسبته 85% من إجمالي قيمة الواردات الفلسطينية من الخارج بقيمة بلغت 4.558 مليار دولار أمريكي في 2016. 

وتعد فاتورة الطاقة بأنواعها (الوقود والكهرباء) الفاتورة الأكبر لإجمالي الواردات من الخارج، والتي تعد إسرائيل مصدرا لها، بقيمة تتجاوز ملياري دولار أمريكي.