وكلاء بوبايز في فلسطين .. الشركة تهدف لافتتاح 10 افرع في الضفة


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - محمد سمحان - افتتحت سلسلة المطاعم الأمريكية "بوبايز" للمأكولات السريعة، الاسبوع الماضي فرعها الأول في فلسطين في مدينة رام الله، بعد حصول شركة بال انفجين فود الفلسطينية على الوكالة الرسمية من الشركة الام.

وفي حديث خاص للاقتصادي، قال سعيد سعد عضو في مجلس إدارة شركة Pal Vision Food Investment الوكيل الحصري لمطاعم بوبايز في فلسطين، ان الشركة حصلت على الوكالة من الشركة الأمريكية قبل 3 اشهر وذلك بعد 4 سنوات من المحاولات والمفاوضات معها.

وشركة بوبايز امريكية انشئت عام 1972، تعنى بالماكولات السريعة من الدجاج المقلي والسمك، وتنتشر الشركة في مختلف دول العالم بما فيها الاردن.

واضاف سعيد ان الشركة حصلت على الوكالة الحصرية، بعد قيامها بتوفير كافة الشروط المطلوبة التي وضعتها "بوبايز" من اجل افتتاح اول فرع لهم في فلسطين.

وزاد عضو مجلس ادارة شركة بال فيجين فود ان الشركة ستفتتح بعد فترة قليلة من الان فرعها الثاني في ضاحية الطيرة برام الله، على ان تقوم الشركة بافتتاح فرع جديد في محافظات الوطن كل سنتين، بحسب ما طلبته شركة بوبايز الامريكية، مشيرا الى ان خطة الشركة تهدف لافتتاح 10 فروع في الضفة.

وترى شركة بال فيجين فود، على لسان سعد، ان الحصول على وكالة بوبايز وافتتاح افرع لها في فلسطين من شأنه ان يساهم في فتح افاق جديدة للمستثمرين الفلسطينين.

واعتبر أن قدرة المستثمر الفلسطيني على إطلاق علامات تجارية عالمية في فلسطين، سيجذب مزيداً من الاستثمارات الإقليمية والدولية إلى فلسطين، مما سيسهم في تعزيز الاقتصاد الوطني، وتوفير فرص عمل للشباب الفلسطيني والخريجين العاطلين عن العمل.

وبين عضو مجلس ادارة بال فيجين فود، ان الفرع الاول لبوبايز يعمل بداخله قرابة 60 موظفا، وعن اسعار الوجبات، بين انها بمتناول المواطن العادي ومقارنة باسعار الماكولات المشابهة من الوكالات الاخرى المتوفرة في فلسطين تعتبر مقبولة.

وفي سؤال عن مكان افتتاح فرع بوبايز فلسطين في شارع الارسال مقابل مطاعم "kfc" اجاب، ان هذا الشارع اصبح حيوياً فيما يتعلق بالمأكولات السريعة في ذهن المواطن.

وزاد: "التنافس ما بين الشركتين الذي هو بالاساس عالمي وليس وليد هذه اللحظة"، لافتاً ان في كل دول العالم وامريكا تجد في نفس الشارع كافة العلامات التجارية التي تنافس بعضها في مختلف المجالات.