احتياطات النقد الأجنبي الفلسطيني تصعد 51% في أكتوبر


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - محمد عبدالله - صعدت احتياطات النقد الأجنبي لسلطة النقد الفلسطينية، بنسبة 50% على أساس سنوي، خلال أكتوبر تشرين أول الماضي.

وبحسب البيانات الشهرية المنشورة على موقع سلطة النقد على الإنترنت، بلغ إجمالي الاحتياطي النقدي الأجنبي 456.6 مليون دولار أمريكي حتى نهاية الشهر الماضي.

كان إجمالي احتياطي النقد الأجنبي، قد بلغ 302.4 مليون دولار أمريكي في الفترة المناظرة من العام الماضي.

وعلى أساس شهري، صعد الاحتياطات الأجنبية بنسبة 2.3%، صعودا من 446.3 مليون دولار في سبتمبر أيلول السابق له.

كان محافظ سلطة النقد الفلسطينية عزام الشوا، قال في أكتوبر الماضي خلال لقاء مع إعلاميين بينهم مراسل الاقتصادي، أن احتياطات النقد الأجنبي للعملات الرسمية في فلسطين تبلغ قرابة 1.5 مليار دولار أمريكي.

وبحسب بروتوكول باريس الاقتصادي، فإن خمس عملات رئيسة معمول بها في السوق الفلسطينية، هي الدولار الأمريكي، واليورو الأوروبي (عند اعتماده في دول منطقة اليورو)، والدينار الأردني، والشيكل الإسرائيلي، والجنيه المصري (غير متداول حاليا).

وتستثمر سلطة النقد إلى جانب احتياطات النقد الأجنبي، سندات خارج فلسطين، تبلغ قيمتها الإجمالية 102 مليون دولار.

ويرتقب أن تعلن سلطة النقد الفلسطينية خلال وقت لاحق من العام الجاري، تحولها إلى بنك مركزي كامل الصلاحيات، بعد أن أنهت إجراءات التحول.

وتشرف سلطة النقد الفلسطينية على 15 مصرفا محليا ووافدا في السوق المحلية، إضافة إلى مؤسسات الإقراض الصغير، ومحال الصرافة.