سلطة النقد تحذر المواطنين من التعامل مع العملات الافتراضية


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - (الأناضول) - حذرت سلطة النقد الفلسطينية، اليوم الأحد، من التعامل والاتجار بالعملات الافتراضية الإلكترونية، التي تسجل أسعارها مستويات قياسية.

تأتي تحذيرات سلطة النقد، للمرة الثانية في غضون خمسة شهور، بعد تزايد الاهتمام المحلي بالعملات الافتراضية خاصة "بيتكوين" و"إيثيريوم".

وجاء في بيان للمؤسسة اليوم "بهدف الحفاظ على نظام مالي قوي ومتين (...) فإن سلطة النقد الفلسطينية تكرر تحذيراتها في التعامل بالعملات الافتراضية".

وأضاف "التحذيرات تأتي كون جميع الجهات والأطراف التي تتعامل بهذه العملات غير مرخصة، وغير خاضعة لإشراف سلطة النقد الفلسطينية".

ولا تملك العملات الرقمية المشفرة، رقما متسلسلا ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية، كالعملات التقليدية، بل يتم التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت، دون وجود فيزيائي لها. 

وأبرز تلك العملات حاليا، بيتكوين، وتعتبر العملة الافتراضية الأشهر بين مئات العملات الافتراضية الأخرى المتداولة في السوق، وتستحوذ على الحجم الأكبر من حيث القيمة السوقية.

وخلال وقت سابق من الأسبوع الجاري، صعد سعر "بيتكوين" إلى أعلى مستوى على الإطلاق، عند 17 ألف دولار، قبل أن تتراجع بفعل تعاملات المضاربين إلى حدود 13.7 ألف دولار.

ودعت سلطة النقد اليوم، "إلى عدم التعامل بالعملات الافتراضية سواء بهدف الاستثمار أو الادخار أو التبادل التجاري، وذلك حماية من أية خسائر".

كانت شركة في فلسطين تسمى "بتستاين" للحلول الذكية، أطلقت عملة رقمية تحت اسم "انتركوين" في أكتوبر تشرين أول الماضي، لتنضمم إلى عائلة العملات الرقمية "الافتراضية".

وحذرت عديد البنوك المركزية في المنطقة العربية، من التعامل بالعملات الافتراضية، خاصة الإمارات والأردن والمغرب، في محاولة لاحتواء الإقبال عليها إقليميا.