ما الذي تعرفه عن مرض السكري الكاذب؟


image-1
طباعة الصفحة


وكالات - الاقتصادي - التسمية مضللة مما لا شك فيه، فالمرض هذا لا علاقة له بمستويات السكر في الدم ولا الإنسولين ولا مرض السكري كما نعرفه. 
 
سبب ورود كلمة «سكري» في التسمية يرتبط بتشابه الاعراض الأبرز وهي العطش وكثرة التبول. 

ما هو السكري الكاذب؟ 

بطبيعة الحال الكل يعرف مرض السكري بنوعيه الأول والثاني، ولكن قلة تعرف عن مرض السكري الكاذب. المرض هذا هو نتيجة اختلال في توازن المياه في الجسم وفي القدرة على التحكم بها. الذين يعانون من هذا المرض غالباً ما يشعرون بالعطش حتى بعد تناولهم للسوائل وذلك لأنهم يتبولون بشكل متكرر. 
يسمى أيضاً باسم البوالة التفهة أو السكري عديم الطعم، وذلك لأن البول يكون خالياً من السكر.
لا علاقة له بالسكري بنوعيه، فالذين يعانون من مرض السكري الكاذب يملكون معدلات طبيعية من السكر في الدم، ولكن تشابه الأعراض وخصوصاً العطش والتبول المتكرر هي التي جعلت التسمية تتضمن كلمة سكري؛ لأنه وفي مراحل عديدة كان يتم تشخصيه بشكل خاطئ على أنه سكري. 
 
البول في السكري الكاذب يكون أكثر لناحية الكمية، ولكنه أقل تركيزاً وذلك خلافاً للبول عند مرضى السكري الذي يكون أعلى تركيزاً. 


ما هي أسباب مرض السكري الكاذب؟ 
  
في عدد كبير من الحالات الأسباب التي تؤدي إلى مرض السكري الكاذب تكون غير معروفة، وفي حالات أخرى تكون بسبب أورام الغدة النخامية أو بسبب كدمات في الرأس. 
 
في الواقع يمكن الحديث عن نوعين من هذا السكري، الكاذب طبعاً، النوع الأول عصبي المنشأ، والذي يحدث بسبب نقص في إفراز الهرمون المضاد لإدرار البول أي دي إتش والذي هو هرمون فازوبرسين الذي تفرزه الغدة النخامية، والذي يكون بسبب خلل في موضع أو أكثر في الدماغ. السبب الذي يجعل الجسم لا  يقوم بفرز ما يكفي من الهرمون المضاد لإدار البول ما زال غير معروف، وإن كان العلماء يربطون الأمر بمرض المناعة الذاتية؛ حيث يفشل جهاز المناعة بالتعرف على الأعضاء والأجزاء الداخلية للجسم ويبدأ بمهاجمتها. كما يمكن أن يحدث ذلك بسبب جراحة الغدد النخامية أو بسبب الجلطات.  
 
في بعض الحالات الأسباب ترتبط بالكلى التي لا تتمكن من تركيز البول بسبب مقاومتها أو عدم إستجابتها لهرمون فازوبرسين، وهو الهرمون المضاد للتبول. وغالباً ما ترتبط هذه الحالة بقصور مزمن في الكلى وزيادة مستوى الكالسيوم في الدم وانخفاض مستوى البوتاسيوم أو بسبب الأمراض التي تصيب المجاري البولية، أو بسبب خلل مناعي يؤثر على مستقبلات هذا الهرمون. 

ما هي أعراض هذا المرض؟ 
 
من الأعراض الأساسية والواضحة والتي تتشابه مع مرض السكري العطش الشديد رغم استهلاك كميات كبيرة من السوائل، بالإضافة إلى التبول المتكرر، ولكن في حالة السكري الكاذب المريض سيتبول كميات أكبر تترواح بين ليترين ونصف اللتر إلى ما يقارب ١٥ لتراً وذلك وفق تقدم المرض وكمية السوائل التي يستهلكها المريض. 
 
من الأعراض الأخرى التي قد يختبرها المصاب بهذا المرض ارتفاع درجة الحرارة، والذي قد يترافق مع التقيؤ والإسهال، التبول اللإرادي، فقدان الوزن، الجفاف، جفاف البشرة، جفاف العيون، التعب الدائم، الصداع، فقدان القدرة على التركيز، شد عضلي متكرر، تسارع في نبضات القلب، بالإضافة إلى كآبة غير مبررة مع رغبة دائمة بالبكاء. 
 
كيف يتم تشخيص هذا المرض؟ 
 

كي يتمكن الطبيب من حسم الأمر وكي لا يشخصه بطريقة خاطئة سيتم إجراء فحص للدم للتأكد من مستويات السكر في الدم، بالإضافة إلى معدلات الهرمونات والفيتامينات والأملاح، كما سيتم إجراء تحليل للبول، وذلك لقياس نسبة تركيزه. في حال لم تكن النتائج حاسمة سيتم إخضاع المريض لاختبار الحرمان من الماء، وقد يتم إجراء رنين مغناطيسي للتأكد من سلامة الغدة النخامية. 


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved