بال تريد يعقد ورشة عمل توعوية بعنوان التحول إلى الاقتصاد الأخضر في فلسطين


image-1
طباعة الصفحة


نابلس - الاقتصادي - عقد مجلس التجارة الفلسطيني "بال تريد" اليوم الإثنين في مدينة نابلس ورشة عمل توعوية بعنوان التحول للاقتصاد الأخضر في فلسطين.  علماَ بأن هذه الورشة  هي الورشة الثالثة ضمن سلسلة ورشات توعوية تهدف إلى  بناء قدرات المجتمع المحلي في موضوع الاقتصاد الأخضر والبيئة والتنمية المستدامة، التي سيتم عقدها في مختلف محافظات الوطن، وذلك ضمن مشروع خلق بيئة ممكنة لأعمال الاقتصاد الأخضر في فلسطين والممول من قبل الاتحاد الأوروبي، والذي يهدف إلى خلق بيئة تمكينية لتطبيق مفهوم الاقتصاد الأخضر من خلال بناء سياسة وطنية تخدم هذا التوجه تماشياَ مع التوجه العالمي، حيث تشتمل أنشطة المشروع على بناء قدرات الشركات الفلسطينية في مجال الانتاج الأخضر بحيث تصبح هذه الشركات قادرة على مواكبة التطورات ومتطلبات الاسواق العالمية وبالتالي تنمية الصادرات الفلسطينية.

وقد أكدت السيدة حنان طه - مدير عام بال تريد في افتتاحية الورشة على أن مركز التجارة الفلسطيني يعمل بشكل متواصل على مواكبة التطورات على الصعيد العالمي لا سيما تنمية الصادرات الفلسطينية، والوصول بها للأسواق العالمية، وبالتالي فإن هذا المشروع هو نتيجة استجابة لهذه التطورات وضرورة متابعتها، وهذ يقع ضمن الهدف الرئيس لبال تريد وهو تنمية الصادرات الفلسطينية.

وقد قدم الدكتور فوزي عبدة عرضاً اشتمل على مفهوم الاقتصاد الاخضر وأهم الممارسات التي يمكن الوصول بها للإنتاج الأخضر وربط ذلك بالقطاعات الانتاجية الفلسطينية ، كما طرح العديد من الحقائق التي تعكس الوضع الحالي الفلسطيني فيما يتعلق بأحد عناصر الإقتصاد الأخضر وهو المفهوم البيئي، إضافة إلى طرح تحليل لبعض القضايا والممارسات الحالية وكيفية انعكاسها على العدالة الاجتماعية والاستدامة، والتي تعتبر العناصر الأخرى المكملة لمفهوم الإقتصاد الأخضر، وأن عدم الإكتراث بهذه الحقائق هي مسألة خطيرة على أكثر من صعيد، وقد تنعكس أثارها على المديين المتوسط والطويل. وقد حضر الورشة العديد من ممثلي الجهات ذات العلاقة من مؤسسات القطاع العام والخاص بالإضافة لشركات الفلسطينية ومؤسسات تعليمية وجمعيات التعاونية ذات علاقة واهتمام بهذا الموضوع والجمعيات التعاونية، وقد كان من الواضح مدى إهتمام الحضور والرغبة في الحصول على المزيد من المعلومات والتواصل مع المركز، كما أشار بعض المشاركين الى بعض المحاولات التي يقومون بتطبيقها ضمن مفهوم الإقتصاد الأخر سواء على المستوى الصناعي أو المستوى الزراعي وأن هناك بعض قصص النجاح الصغيرة والتي تتطلب الإهتمام بها.

وقد إختتم الورشة السيدة حنان طه بشكرها لجميع الحضور على مشاركتهم الفاعلة والتي تعكس إهتمام حقيقي وجدي في فهم هذا التوجه والمحاولة للتعلم من أجل تطبيقه على أكثر من مستوى،