فروق وتشابهات بين جالاكسي s9 وs8.. أيهما أفضل؟


image-1
طباعة الصفحة


الاقتصادي - وكالات - اختلفت آراء الخبراء في المقارنة بين هاتفي سامسونج جالاكسي "إس 8" Galaxy S8 و"إس 9" Galaxy S9، من حيث الأفضل والأكثر استحقاقاً للاقتناء من قبل الملايين من عملاء سامسونج حول العالم.

وفي حين اتخذ عدد من الخبراء الفارق بين الهاتفين سبباً للخلاف بسبب التقارب الشديد فيما بينهما، اعتبر عدد آخر من الخبراء هذا التقارب بين الهاتفين نجاحاً لشركة سامسونج وتفوقا لها على نفسها في طرح هاتفين جديرين بالاقتناء لدرجة إثارة حيرة الخبراء والعملاء في نفس الوقت.

ولحل هذا النزاع، تناولت صحيفة بيزنس إنسادير" الخلاف على هاتفي "إس 8" و"إس 9" بشكل أشكل، بإبراز الفوارق الجوهرية بين الهاتفين وكذلك أوجه التشابه بينهما.

ومن حيث أوجه التشابه، قالت صحيفة بيزنس إنسايدر في تقريرها إن التصميم الخارجي للهاتفين "إس 8" و"إس 9"، متشابه بنسبة كبيرة جداً، ولا يمكن الاعتماد على التصميم الخارجي كأحد عوامل تفضيل هاتف من الاثنين على الآخر.

وذلك بالإضافة إلى الإمكانيات التقنية التي تعد من أبرز جوانب التشابه في هاتفي سامسونج "إس 8" و"إس 9".

ذكرت الصحيفة أن الهاتفين يتمتعان بميزة الشحن عن بعد، وميزة الشحن السريع بنفس الإكسسوارات الكماليات، وكذلك تقنية بصمة الوجه وتقنية بصمة حدقة العين، وتقنية التعرف على بصمة الإصبع وفتحة توصيل سماعات الأذن، وتقنية مراقبة دقات القلب ومقاومة المياه، فهي بالكامل مميزات توفرت في كل من "إس 8" و"إس 9".

وفيما يخص الشاشة، قالت صحيفة "بيزنس إنسايدر" في تقريرها إن سامسونج زودت هاتفي "إس 8" و"إس 9"، بنفس الشاشة، والتي تعد من أفضل شاشات الهواتف الذكية بالعالم حالياً.

ومنحت الصحيفة في تقريرها الأفضلية لكاميرا هاتف جالاكسي "إس 9" على حساب "إس 8"، حيث ذكرت أن كاميرا هاتف "إس 9"، مزودة بعدسة مزدوجة تعمل إحداها لالتقاط الصور في حالات الإضاءة العالية، وهي الأنسب للتصوير في اليوم المشمس بنطاق كدار يصل "إف-1.5"، في حين أن العدسة الأخرى مخصصة لحالات التصوير في الإضاءة المنخفضة بنطاق كادر "إف-2.4".

ورغم ذلك فإن عدسة هاتف "إس 8" يمكن أن تؤدي الغرض أيضاً في توفر توازن في التقاط الصور في حالتي الإضاءة الزائدة والإضاءة المنخفضة بنطاق كادر "إف-1.7".

ومن المميزات التي ترجح كفة كاميرا هاتف "إس 9" أيضاً، قدرتها على التصوير بتقنية الحركة البطيئة الفائقة بإمكانية لقط 960 كادراً في اللحظة الواحدة.

وفيما يخص السرعة، فقد تفوق هاتف "إس 9" على "إس 8" من حيث كفاءة معالج المعلومات، وأفادت "بيزنس إنسايدر" أن "إس 9" زود بمعالج "سناب دراجون 845"، في حين أن معالج "إس 8" "سناب دراجون 835" أقل نسبياً في السرعة، غير أن الفارق فيما بين سرعة الهاتفين في العمل لن تلاحظ بشكل كبير حتى يتم طرح موديل أكثر تطوراً مثل "إس 10".

وعادت الصحيفة من جديد لأوجه التشابه فيما بين الهاتفين عن طريق البطارية، حيث قالت إن هاتفي جالاكسي "إس 9" على حساب "إس 8" مزودان بنفس البطارية.
وفيما يخص النظام الذي يعمل به الهاتفان، قالت الصحيفة في تقريرها إن هاتف جالاكسي "إس 8" يعمل بنظام أندرويم 7.0، وهاتف جالاكسي "إس 9" يعمل بنظام أندرويد 8.0، ورغم ذلك فإن الفارق بين النظامين ليس كبيراً وبالكاد يمكن ملاحظته خلال استخدام أي من الهاتفين.

وعادت "بيزنس إنسايدر" بمنح الأفضلية لجالاكسي "إس 9" فيما يخص نقاء السماعات ومكبر الصوت، على عكس "إس 8".

ونوهت الصحيفة في تقريرها حول تطبيق "آر إيموجي" التي يوفرها هاتف جالاكسي "إس 9"، حيث قالت إنها لا تمنح الهاتف أفضلية على حساب "إس 8"، نظراً لأن التطبيق لقي العديد من الانتقادات من خبراء الهواتف الذكية بعد طرح هاتف "إس 9"، ويمكن استخدام تطبيق "بت إيموجي" عوضاً عنه.

وأنهت صحيفة "بيزنس إنسايدر" تقريرها بعدة نقاط تعد هي الفوارق البارزة بين الهاتفين، وجميعها لصالح هاتف "إس 9"، حيث قالت إنه مع استخدام هاتف سامسونج الجديد لن تكون هناك حاجة لتكبير الصور عند عملية التقاط أي صورة باستخدام الزووم، على عكس "إس 8"، إضافة إلى خدمات التحقق من بصمة العين والوجه وبصمة الإصبع التي تعمل بكفاءة أعلى في هاتف جالاكسي "إس 9".