ماهر المصري يحافظ على منصبه رئيسا لمجلس إدارة "الإسلامي الفلسطيني"


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادي - حافظ ماهر المصري على منصبه رئيسا لمجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني لدورة جديدة، ممثلا عن الشركة الإسلامية الوطنية للاستثمارات.

يأتي ذلك، خلال اجتماع للجمعية العامة العادي للبنك عن العام الماضي، الذي عقد اليوم الإثنين في رام الله، وعبر فيديو كونفرس من غزة.

والشركة الإسلامية الوطنية للاستثمارات، هي شركة حديثة التأسيس استحوذت على 45% من أسهم البنك الإسلامي الفلسطيني والتي كانت مملوكة لصندوق الاستثمار الفلسطيني من خلال تحالف قاده البنك الوطني.

وقدم مجلس إدارة البنك الحالي، استقالته وتم انتخاب مجلس إدارة جديد بعضوية كل من الشركة الإسلامية الوطنية للاستثمارات بستة مقاعد، ومؤسسة إدارة وتنمية أموال اليتامى بمقعد، وثلاثة أعضاء مستقلين هم: علي أبو زهري وأنيس الحجة وعبد الحميد العبوة، في حين تم انتخاب ماجد الحلو ممثلا عن صغار المساهمين.

وأقرت الجمعية العامة، توصية مجلس الإدارة بخصوص توزيعات أرباح نقدية للمساهمين بنسبة (8.5%) من القيمة الإسمية للسهم الواحد عن السنة المالية الماضية.

كذلك، تم إقرار توصية مجلس الإدارة بخصوص توزيع أسهم مجانية بقيمة 5 مليون سهم وبقيمة إسمية دولار للسهم وبنسبة 7.25% من القيمة الإسمية للسهم، بحيث يصبح رأس المال الإسمي المدفوع 74 مليون سهم/ دولار.

كما أقرت الجمعية العامة، توصية مجلس الإدارة بخصوص استكمال زيادة رأس المال بقيمة 6 مليون سهم وبقيمة إسمية دولار للسهم، وفوضت مجلس الإدارة بتحديد الوقت الملائم لذلك وتحديد آليات الزيادة.