الدم المُراق في غزة وارتفاع الدولار يهبطان بالشيكل


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادي - ضغطت المجزرة التي ارتكبتها قوات من جيش الاحتلال في غزة، والدم المراق على إثرها، إضافة لقوة الدولار، على الشيكل الإسرائيلي، ليهبط في تعاملات أمس الثلاثاء وبداية تعاملات الأربعاء.

والإثنين الماضي، ارتقى 62 شهيدا من قطاع غزة، إضافة لإصابة ما لا يقل عن 3 آلاف آخرين قرب السياج الحدودي، تزامنا مع ذكرى النكبة وافتتاح مقر السفارة الأمريكية في القدس.

وبلغ سعر صرف الشيكل قبيل إغلاق جلسة الثلاثاء، 3.61 شيكلا قبل أن يتراجع قليلا في بداية تعاملات اليوم، مع عودة الهدوء التدريجي في القطاع، وبالتالي لسوق العملات.

ويتوقع أن يستأنف الشيكل الهبوط خلال تعاملات اليوم، إلى 3.6 أو أكثر، مع صعود مؤشر الدولار الأمريكي إلى أعلى مستوى منذ شهور، ما لم يطرأ تطور يهبط بالعملة الأمريكية اليوم.

ووفق رصد الاقتصادي، صعد مؤشر الدولار في بداية تعاملات اليوم إلى أعلى مستوى في 2018، وبالتحديد منذ نهاية ديسمبر 2017، إلى 93.22.

كان الشيكل، بلغ أدنى مستوى له أمام الدولار الأمريكي قبل نحو أسبوعين، عند 3.64 شيكلا/ دولار واحد، وهو أدنى مستوى أمام العملة الأمريكية منذ تسعة شهور.