لماذا تراجعت زراعة البطيخ في جنين؟.. إليك بعض الأسباب


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - محمد سمحان -  تراجعت زراعة البطيخ في محافظة جنين بشكل ملحوظ خلال الفترة الحالية، مقارنة بالسنوات الماضية، بعدما كانت من أهم الزراعات الموسمية في المحافظة.

ويقول مدير دائرة الخضار في وزارة الزراعة بجنين، عبد القادر خراز، إن أحد أبرز أسباب عزوف المزراعين عن زراعة البطيخ في المحافظة، يعود وراء توجههم إلى زراعة محاصيل أخرى أقل خطورة في انتاجها من البطيخ.

وزاد خراز: "الأمراض الفطرية التي كانت تصيب محاصيل البطيخ، من الأسباب التي أدت الى ابتعاد المزراع عن زراعته خوفاً من تعرضه لخسائر مادية فادحة ".

وكانت جنين تزراع البطيخ خلال السنوات الماضية بآلاف الدونمات، فيما تراجعت العام الماضي لتصل الاراضي المزوعة بالبطيخ حوالي 100 دونم فقط، لكن هذا العام لم يقم المزارعون بزراعة البطيخ.

ولفت إلى أن قيام اسرائيل سابقاً، قبل قرار منع منتجات المستوطنات في السوق الفلسطينية، بإغراق الاسواق المحلية بالبطيخ قبل موعد قطفه الرسمي في جنين، من الاسباب التي ادت الى تراجع زراعته.

كانت تعمد إسرائيل إلى زراعة البطيخ في شهر 12 و 1 من كل عام أي قبل موعد قطف محاصيل البطيخ في جنين بشهرين ما كان يؤدي الى ركود سوق البطيخ " الجنيني " .

واشار خراز إلى أن زراعة البطيخ تزدهر هذا العام في مناطق أريحا وطوباس والاغوار، حيث يزرع المواطنون حوالي 1000 دونم تنتج حوالي 7000 الالاف طن.

وبين أن انتاجية البطيخ في هذه المناطق، تغطي طلب السوق المحلية من انطلاق الموسم الى نهايته.