442.1 مليون دولار أمريكي عجز الحساب الجاري الفلسطيني


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - أشارت النتائج الأولية لميزان المدفوعات الفلسطيني في الربع الأول 2018، إلى استمرار العجز في الحساب الجاري (سلع، خدمات، دخل، تحويلات جارية)، والذي بلغ 442.1 مليون دولار أمريكي، وبارتفاع بلغت نسبته 45.6% عن الربع السابق.

ويعزى هذا العجز إلى العجـز في الـميزان التجاري السـلعي الذي بلغ 1.123 مليار دولار أمريكي، إضافة إلى عجز ميزان الخدمات الذي بلغ 235.7 مليون دولار أمريكي.

ويعزي الارتفاع في عجز الحساب الجاري إلى انخفاض في التحويلات الجارية المقدمة للحكومة من المانحين بنسبة 77.6% عن الربع السابق.

في المقابل سجل حساب الدخل (تعويضات العاملين، ودخل الاستثمار) فائضاً مقداره 568.9 مليون دولار أمريكي خلال نفس الفترة.

وقد كانت تعويضات العاملين في إسرائيل البالغة 556.8 مليون دولار أمريكي السبب الرئيس في فائض حساب الدخل.

فيما بلغ دخل الاستثمار المقبوض من الخارج 34.7 مليون دولار أمريكي، نتج بشكل أساسي عن الدخل المقبوض على استثمارات الحافظة في الخارج، إضافة إلى الفوائد المقبوضة على الودائع الفلسطينية في البنوك الخارجية. 

كما حقق ميزان التحويـلات الجارية فائضـاً بلغت قيمته 348.3 مليون دولار أمريكي، بانخفاض بلغت نسبته 35.3% عن الربع السابق.

ونتج ذلك بشكل رئيس عن انخفاض تحويلات المانحين للحكومة. 

وشكلت التحويلات الجارية للقطاع الحكومي ما نسبته 16.2% من إجمالي التحويلات الجارية من الخارج، بينما شكلت التحويلات الجارية للقطاعات الأخرى ما نسبته 83.8%. 

ومن الجدير بالذكر أن تحويلات الدول المانحة قد شكلت نحو 17.1% من إجمالي التحويلات الجارية من الخارج.