بعد ارتفاعها.. اسعار البندورة تعاود الهبوط في الاسواق المحلية


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - محمد سمحان - تراجع سعر كيلو البندورة في الأسواق المحلية من أعلى سعر سجله قبل حوالي أسبوع البالغ حينها 15 شيكل للكيلو الواحد الى حدود 5 شواكل.

وفي جولة للاقتصادي في سوق الخضار المركزية بمدينة البيرة، أجمع عدد من اصحاب البسطات على تراجع سعر كيلو البندورة الى 5 شواكل بعد الارتفاع الضخم الذي شهدته الايام القليلة الماضية.

وقال الخضرجي ابو زكي للاقتصادي، ان الكميات المعروضة الان في السوق ادت الى تراجع الاسعار بعد ان كانت في الايام الماضية قليلة مقارنة بالطلب المرتفع عليها.

وتوقع ابو زكي، ان تنخفض الاسعار تدرجياً خلال الايام القليلة الماضية في ظل سد حاجة السوق المحلية من انتاج الدورات الزراعية المبكرة في المناطق الزراعية بالضفة الغربية.

بدوره اكد مدير عام التسويق في وزارة الزراعة طارق ابو لبن للاقتصادي، ان الوزارة قامت باستيراد البندورة من قطاع غزة لسد حاجة السوق في الضفة الغربية.

واوضح ان هذا الاستيراد ادى الى انخفاض سعر البندورة مقارنة بفترة ما قبل الاستيراد، مشيراً أن السعر في السوق ما زال مرتفعا.

وعن اسباب نقص البندورة في السوق الفلسطينية، ارجع ابو لبن ذلك الى درجات الحرارة المرتفعة التي ضربت المحاصيل الزراعية ما تسبب في تلفها بشكل مبكر، اضافة الى تأخر بعض الدورات الزراعية عن موعدها مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.

ولفت مدير عام التسويق في وزارة الزراعة ان الاسعار ستهبط الى اقل من 5 شواكل خلال الفترة القادمة، في ظل ارتفاع الكميات المعروضة في السوق المحلية وبدأ الدورات الزراعية بالضفة بالنضوج و ارتفاع الانتاج وتزويد السوق بالكميات الكافية لسد حاجة المواطنين.

وشهدت سوق الخضار والفواكه في الضفة الغربية ارتفاعاً كبيراً في اسعار البندورة والفواكه في ظل الطلب المرتفع عليها وتراجع الكميات المعروضة في السوق.