منذ بداية 2018... 62 حالة وفاة نتيجة حوادث السير بالضفة الغربية


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - خاص الاقتصادي - - قال المتحدث باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، إن 62 مواطن لقوا مصرعهم في حوادث وقعت بمناطق مختلفة من الضفة الغربية خلال النصف الاول من العام 2018.

وأوضح ارزيقات في تصريحات للاقتصادي ، أن عدد حوادث السير التي وقعت خلال الشهور الستة الاولى للعام الجاري حوالي 6700 حادث اسفرت عن مصرع 62 مواطن.

وشهد عام 2017 وفاة 107 مواطنين نتيجة حوادث السير بالضفة الغربية.

واشار العقيد ارزيقات، ان معظم الحوادث المميتة، تقع على الطرق الخارجية بين المدن الفلسطينية، نظراً لكونها مفتوحة وتغري السائقين بالقيادة بسرعات عالية.

وبين الناطق باسم جهاز الشرطةن ان ابرز الاسباب وراء وقوع الحوادث في فلسطين تتمحور حول عدم التزام السائقين بشروط السلامة العامة، والسرعة الزائدة، والتجاوز الخاطئ، إضافة الى عدم الالتزام بالإشارات الضوئية، واستخدام الهاتف النقال.

ومقارنة بالعام الماضي، افاد المتحدث بأسم جهاز الشرطة، ان نسبة الوفيات بقيت على حالها ولم تنخفض وتسير في ذات الوتيرة، مناشداً السائقين بضرورة الالتزام بقوانين السير والابتعاد عن السرعات الزائدة والمغامرة اثناء القيادة على الطرق الخارجية وحتى الداخلية.

وشهد عام 2017، انخفاضاً واضحاً في عدد الوفيات مقارنة بعام 2016 الذي توفي فيها  159 مواطناً نتيجة الحوادث، لافتاً ان الحوادث في 2017 ارتفعت بحوالي الف حادث عن 2016.


وفي احصائية رسمية سابقة اعدها الاقتصادي، تبين ان عدد السيارات المرخصة بشكل رسمي في سجلات وزارة النقل والمواصلات في الضفة الغربية في 2016وصل الى "202270 سيارة ".