بعد ارتفاعها بشكل ملحوظ.. انخفاض مرتقب على اسعار اللحوم الحمراء


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادي - محمد سمحان-  كشف مدير عام التسويق في وزارة الزراعة الفلسطينية عن وجود دراسات ونقاشات حول امكانية استيراد اللحوم المجمدة من الاسواق الخارحية خلال الفترة المقبلة من اجل سد حاجة السوق الملحية من اللحوم الحمراء.

واوضح ابو لبن، للاقتصادي، ان مجموعات النقاشات تدور ما بين الزراعة و دائرة المواصفات والمقاييس و وزارة الصحة الفلسطينية خلال الفترة المقبلة من اجل زيادة الكميات المعروضة في السوق المحلية للحفاظ على توازن واستقرار الاسعار.

ولفت ابو لبن  ان اسعار اللحوم الحمراء، ستبدأ تدريجياً بالانخفاض خلال الفترة القليلة المقبلة بعد الارتفاع الذي طرأ عليها خلال الاسابيع الماضية وستعود الى معدلاتها الطبيعية حول 75 للخروف و 40 تقريباً للعجل.

و اوضح ابو لبن للاقتصادي، ان الانخفاض  لن يتم  في ليلة وضحاها، ويحتاج الى بعض الوقت، لحين ادخال الكميات المستوردة الجديدة الى الاسواق المحلية.

ووصل سعر كيلو لحم الخروف البلدي في الاسواق المحلية حدود 90 شيكل، بينما كيلو لحم العجل حوالي 50 شيكل في السوق.

وقال علي حمد صاحب ملحمة الساريسي في مدينة البيرة للاقتصادي، ان معدل الارتفاع وصل الى حوالي 10 شيكل، على كل من كيلو الخروف الذي كان يباع قبل الارتفاع بــ70 شيكل، و العجل بــ50 شيكل.

واشار حمد، ان اسباب الارتفاع تعود الى انخفاض الكميات في السوق الناتجة عن وجود بعض المضاربات بين تجار اللحوم الحمراء في الضفة الغربية.

واكد مدير عام التسويق في وزارة الزراعة ابو لبن، ان الوزارة وبعد المتابعة مع دائرة حماية المستهلك ان الارتفاع ناتج عن استغلال التجار، نافياً ان يكون هناك اي ارتفاع على تكلفة الانتاج و الاستيراد من قبلهم.

وشدد ابو لبن ان الوزارة وبالتعاون مع كافة الجهات المعنية تراقب السوق المحلية، وان الاسعار ستعاود الاستقرار بعد الاتفاق الاخير مع الجانب الاسرائيلي القاضي برفع كميات الاستيراد من 25 الف رأس غنم الى 50 الف رأس.

ولفت مدير عام التسويق في وزارة الزراعة، ان الوزارة تأخذ بعين الاعتبار عند تحديد السقف السعري للحوم الحمراء المزراع الفلسطيني الذي يقوم بتربية الماشية بحيث لا يأثر الانخفاض على عمله.

من جانبه، افاد اللحام علي حمد، ان حركة البيع تراجعت بشكل ملحوظ خلال الفترة القليلة الماضية في ظل ارتفاع الاسعار واتجاه الناس الى الدواجن كبديل عن لحمة العجل والخروف.

واظهرت دراسة رسمية صادرة عن جهاز الاحصاء المركزي، ان معدل استهلاك الفرد الفلسطيني شهريا من اللحوم والدواجن، يصل الى 3.7 كغم.