الجائزة الشهرية الأضخم في فلسطين.. نص مليون شيكل شهريا من بنك الأردن


image-1
طباعة الصفحة



رام الله - الاقتصادي - أطلق بنك الأردن حملة جديدة لجوائز حسابات التوفير، وذلك انسجاماً مع سياسة البنك التي تهدف إلى تشجيع الادخار في المجتمع الفلسطيني وتقديم الأفضل لعملاء البنك والمتعاملين معه، ضمن باقة جديدة ومميزة من الجوائز، تحت شعار" كل شهر نص مليون شيكل"، حيث ان الحملة تمتاز بجوائز نقدية شهرية ضخمة تبلغ قيمتها نص مليون شيكل شهريا وتمتد حتى نهاية العام، بينما يختلف شهر أيلول بجوائزه عن باقي الأشهر، حيث يتميز بجوائز مضمونة لكافة فروع البنك العاملة في الضفة الغربية وقطاع غزة، وذلك بجائزة تبلغ قيمتها 20000 شيكل لفائز واحد من كل فرع.

وأوضح المدير الإقليمي لبنك الأردن – فروع فلسطين،  السيد "حاتم فقهاء" أن البنك يواصل العمل على استحداث منتجات وخدمات تتوافق مع متطلبات العملاء وتلبي احتياجاتهم، والتي أيضاً من شأنها تحسين حياة العملاء للأفضل وتسهيل معاملاتهم البنكية في شتى مناحي الحياة اليومية.

وأشار إلى أن حملة جوائز حسابات التوفير تنسجم مع سياسة تطبيق الشمول المالي في فلسطين، ويمكن ملاحظة ذلك من خلال الحد الأدنى الذي يمكن العميل من دخول السحوبات على جوائز التوفير، حيث ان مبلغ مئتي دينار هو مبلغ معقول و باستطاعة فئة كبيرة من العملاء توفيره مما يضمن دخول شرائح مختلفة من العملاء في برنامج الحملة والحصول على فرص بالفوز بجوائزها القيمة، وأضاف: " التوفير مهم جدا، ونحن ندعم هذا التوجه من خلال تقديم جوائز قيمة لأصحاب حسابات التوفير، حملتنا تمتاز بجوائز شهرية ضخمة وفرص كبيرة، ادعو الجميع لفتح حسابات توفير  للحصول على فرص في السحوبات القادمة، كما أؤكد أيضا على أصحاب الحسابات القائمة بتغذية حساباتهم لزيادة فرصهم في الربح، وبالنهاية حساب التوفير يحقق الأمان المالي لصاحبه".

ويوفر بنك الأردن الذي يقدم خدماته في فلسطين وخارجها أفضل الخدمات والتسهيلات المالية التي من شأنها تحفيز الموظفين والتجار ورجال الأعمال وأصحاب المنشآت للتعامل مع البنك، كما يستقطب حسابات الأفراد والمدخرين ويسعى لاستمرار تعاملهم مع البنك من خلال توفير مجموعة من الخدمات المتكاملة والتميز في المعاملة لتقديم افضل تجربة مصرفية للعملاء.