"الإسلامي الفلسطيني" يقدم حقائب مدرسية لمعهد الأمل للأيتام


ضمن حملة "انشر بسمة"
image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - قدم البنك الإسلامي الفلسطيني عددا من الحقائب المدرسية لعدد من الأيتام المسجلين في معهد الأمل للأيتام بمدينة غزة.

وزار وفد من البنك ضم كل من مدير فرع غزة ماهر أبو حسين مدير مكتب بيت لاهيا وفضل بسيسو ومدير مكتب تل السلطان محمد الطويل، معهد الأمل للأيتام وكان في استقبالهم رئيس مجلس إدارة المعهد الدكتور عبد الماجد الخضري، والمدير التنفيذي إياد المصري، ورئيس قسم الحسابات عبد الله المزيني.

وقدم المدير التنفيذي للمعهد إياد المصري شرحا لأهم المشاريع القائمة والخطط المستقبلية التي يسعى المعهد لتطبيقها في المرحلة المقبلة، مشيدا بالتعاون بين المعهد والبنك، داعيا إلى تعزيزه من خلال المزيد من الشراكات والمساهمات الفاعلة من أجل توفير حياة افضل للأيتام.

وقال مدير فرع غزة ماهر أبو حسين أن تبرع البنك بالحقائب المدرسية يأتي ضمن حملة "انشر بسمة" التي يطلقها موظفو البنك بشكل دوري وتهدف لمد يد العون والمساعدة للمجتمع المحلي، مشيرا إلى أنه تم جمع الحقائب من كافة فروع البنك في الضفة الغربية وقطاع غزة وتوجيهها لفئة الأيتام لرسم البسمة على وجوههم.

وأكد أبو حسين أن إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني تشجع الموظفين على التطوع والمساهمة في بناء المجتمع الفلسطيني لإيمانه بأن دور البنك وموظفيه جزء مكمل لباقي الجهود التي تبذلها المؤسسات الوطنية الأخرى.

وعبر الدكتور عبد الماجد الخضري عن سعادته من زيارة وفد البنك، معتبراً إياها زيارة هامة تعبر عن دور البنك في خدمة قضية اليتيم ودعم معهد الأمل للأيتام.

من جانبه، أوضح الأستاذ إياد المصري طبيعة عمل المعهد وأهم الأنشطة والبرامج والخدمات التي يقدمها المعهد للأيتام، مشيراً إلى أن المعهد يقدم خدمات لأكثر من 7000 يتيم بقطاع غزة.

وفي نهاية اللقاء زار الوفد بعض مرافق المعهد، ومن ضمنها مبنى الإيواء وسفرة المعهد وروضة ياهلا التابعة للمعهد.