"مسار العالمية" تشارك في يوم توظيفي لتعزيز قدرات الشباب


image-1
طباعة الصفحة



رام الله - الاقتصادي - شارك ممثلون عن مجموعة مسار العالمية، في فعاليات اليوم التوظيفي الذي نفذه مركز العمل التنموي – معاً، ضمن مشروع "تعزيز قدرات الشباب للريادة والتغيير (يلا شباب)"، بالشراكة مع مؤسسة إنقاذ الطفل وبتمويل من الاتحاد الأوروبي، وجرت فعالياته في فندق الجراند بارك بمدينة رام الله.

وشهد اليوم التوظيفي مشاركة 31 شركة ومؤسسة من القطاعات المختلفة، منها: البنوك، شركات الاستثمار العقاري، شركات طبية، شركات مواد غذائية، شركات اتصالات، شركات سياحية، شركات تجارية، فنادق وغيرها من المؤسسات التي تؤمن بطاقات الشباب الفلسطيني وبأهمية إعطاء فرصة للخريجين الجدد.

واستهدف اليوم التوظيفي خريجي وخراجات الجامعات الفلسطينية من مختلف المحافظات، بهدف تعريفهم على الشركات والمؤسسات المختلفة العاملة في أكثر من قطاع في مناطق الضفة، بالإضافة إلى عقد مقابلات التوظيف والتدريب لتمكين المشاركين من استعراض قدراتهم حتى ينالوا فرصتهم في سوق العمل.

وخلال اليوم التوظيفي، أوضح ممثلو شركات مسار آلية البرنامج التدريبي "مسارك" شقي البرنامج التدريبي المحلي والعالمي، والمجالات والتخصصات المتنوعة التي يستقبل البرنامج خريجيها لتدريبهم وإعدادهم بشكل يؤهلهم للدخول والمنافسة في سوق العمل، مسلطين الضوء على فرص العمل التي تقدمها مدينة روابي للخريجين والخريجات من مختلف المجالات، ومدى إيمان مؤسسها بشار المصري بقدرة الجيل الشاب على الإنجاز والتغيير.

وقال يزن عبد الهادي ممثل برنامج مسارك: "إن هذا البرنامج التدريبي الأول من نوعه في فلسطين، يؤهل الخريجين والخريجات للاندماج بسوق العمل، من خلال إعطائهم مهام جدية عليهم إنجازها بسرعة ودقة كأنهم جزء من طاقم العمل، وجعلهم يبذلون طاقاتهم لإثبات أحقيتهم في الالتحاق بالعمل الذي يرغبون به، فالتدريب العملي هو الوسيلة الأصح لإثبات القدرات وتطبيق ما تعمله الطالب خلال المرحلة الجامعية قبل انخراطه بسوق العمل".

يشار إلى أن برنامج "مسارك" عبارة عن مجموعة من برامج التدريب العملي الموجه لكل من الخريجين الجدد وطلاب الجامعات والمعاهد الفلسطينية والعالمية من مختلف التخصصات، حيث يعمل البرنامج على تأهيل الطالب/ الخريج من خلال إكسابه الخبرات العملية والمهنية اللازمة والتي تؤهله للاندماج في سوق العمل الفلسطيني والعالمي، وينقسم برنامج مسارك الى قسمين: مسارك المحلي ومسارك العالمي.