شركات التأمين الفلسطينية تعمل بالتأمينات الصحية "على مخسر"


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - محمد عبد الله - "على مخسر"، هو ملخص أداء شركات التأمين الفلسطينية في منتج التأمين الصحي المقدم للمؤمَّن في السوق الفلسطينية.

وتشهد السوق الفلسطينية في الوقت الحالي، تصاعدا في الخلافات بين اتحاد المستشفيات الخاصة، وشركات التأمين، دفع بالمشافي رفض استقبال المرضى على بطاقات التأمين الصحي، وعلاجهم على نفقتهم الخاصة.

تظهر أرقام النتائج المالية المجمعة لشركات التأمين المرخصة في السوق الفلسطينية، أن صافي خسائرها في منتج التأمين الصحي، بلغ 838.2 ألف دولار في الشهور التسعة الأولى 2018.

ووفق أرقام تعود لهيئة سوق رأس المال الفلسطينية، فإن إجمالي أقساط التأمين المكتتبة في التأمين الصحي، بلغت 29 مليون دولار، حتى نهاية سبتمبر/ أيلول الماضي.

وبخصم حصص معيدي التأمين، والخصم في احتياطي الأخطار السارية، يكون صافي إيرادات أعمال التأمين الصحي، قد بلغ 25.2 مليون دولار في أول 9 شهور من 2018.

كذلك، بلغت المصاريف الإدارية لأقسام التأمين الصحي، إضافة إلى أتعاب الوكالة/ المضاربة، 4.2 ملايين دولار في أول 9 شهور من 2018.

في المقابل، بلغ إجمالي التعويضات المدفوعة خلال الشهور التسعة الأولى 2018، نحو 22.3 مليون دولار، وفق بيانات هيئة سوق رأس المال الفلسطينية، ليبلغ صافي الخسائر 838.2 ألف دولار.

إلا أن شركات التأمين، تعمل في أكثر من 9 منتجات تأمينية أخرى، توفر لها صافي أرباح جيدة، أبرزها تأمين المركبات، إذ بلغ صافي أرباح هذا المنتج 7.3 ملايين دولار في أول 9 شهور من 2018.

بينما بلغ صافي أرباح شركات التأمين من تأمينات العمال، نحو 3.7 ملايين دولار وقرابة مليوني دولار في تأمينات الحريق.

بالمجمل، بلغ صافي أرباح شركات التأمين، خلال أول 9 شهور من العام الماضي 2018، نحو 11.67 مليون دولار، وفق أرقام هيئة سوق رأس المال الفلسطينية. 

كان صافي أرباح شركات التأمين المدرجة ببورصة فلسطين (7 شركات)، بلغ 28 مليون دولار في 2017، بينما يتوقع أن تسجل قرابة 17 مليون دولار في 2018.