كيف حل لغز السطو المسلح على البنك الأهلي في بيت ساحور ؟


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - اعلن الناطق الاعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات، مساء امس الجمعة، ان اجهزة (الشرطة والاستخبارات والوقائي)، القوا القبض على منفذي السطو المسلح على البنك الاهلي الاردني ببيت ساحور الاربعاء الماضي.

وقال ارزيقات إن الشرطة والأجهزة الامنية ومنذ لحظة ابلاغها عن وقوع جريمة السطو توجهت للمكان وباشرت بإجراءات البحث والتحري ورفع الأدلة الجنائية ومتابعتها، وربط الخيوط من خلال فريق بحث وتحري من إدارة المباحث العامة بشرطة  بيت لحم والاستخبارات العسكرية وجهاز الامن الوقائي الذي تمكن من كشف ملابسات الجريمة والقاء القبض على ثلاثة أشخاص مشتبه بهم.

وأضاف أن فريق البحث وبمواجهة الاشخاص بالاستدلالات والتحريات التي تم جمعها على مدار الثلاثة أيام اعترفوا بقيامهم بجريمة السطو بعد تخطيط محكم واستخدام مركبة غير قانونية تم حرقها مباشرة بعد الجريمة، وعثرت عليها الشرطة في منطقة عش غراب شرق بيت ساحور، ومركبة اخرى للهروب بها واخفاء المبلغ المسروق.

وأوضح ارزيقات أنه تم ضبط المبلغ المسروق وأدوات الجريمة بحضور النيابة العامة.

ونقلا عن وكالة معا الاخباريةن انه بعد مضي أقل من 72 ساعة على وقوع جريمة سطو مسلح على البنك الأهلي الأردني في بيت ساحور، نجحت الأجهزة الأمنية في كشف لغز الجريمة ووضع اليد على المتهمين بها، وهم ثلاثة اشخاص من بيت لحم، من خلال عملية أمنية وصفت بـ "المعقدة".
وفي التفاصيل، كشفت مصادر أمنية لـ معا أنّ التحريات الميدانية وتتبع كاميرات المراقبة في أكثر من موقع ومكان، قاد الأجهزة الأمنية لكشف المتهمين بتنفيذ الجريمة عبر عملية أمنية "معقدة"، حيث تبين أنّهم استخدموا مركبتين احداهما مسروقة تحمل لوحة أرقام إسرائيلية، وهي ذاتها التي تم العثور عليها محترقة في أحد أودية بيت ساحور يوم تنفيذ الجريمة، وأخرى من نوع "بيجو" تحمل لوحة فلسطينية مزورة استخدمت لنقل الأموال والخروج من المكان.

 

 

وأشارت المصادر إلى أّنه تم تتبع كاميرات المراقبة في أكثر من مكان والوصول إلى صاحب السيارة المسروقة، وكذلك مالك السيارة الفلسطينية التي تم تغير لوحة ارقامها للتمويه، وبعد التحقيق تم تجميع الخيوط التي قادت إلى تحديد هوية المتهمين بالعملية وتعقبهم.

 

وأوضحت المصادر لـ معا أنّ الأجهزة الأمنية وصلتها معلومات بتواجد المتهمين الرئيسيين بالسطو خارج محافظة بيت لحم، وعند طريق العودة تم عمل كمين محكم لهم حيث تم اعتقالهم في منطقة العبيدية شرق بيت لحم.

 

وبعد اقتياد المتهمين بالسطو إلى مراكز الايقاف للتحقيق معهم اعترفوا بارتكابهم جريمة السطو المسلح على البنك الأهلي الأردني، وقاموا بتسليم الأموال المسروقة للأجهزة الأمنية وادوات الجريمة بحضور النيابة العامة.
وقال الناطق الاعلامي باسم الشرطة العقيد لؤي ارزيقات إن العملية الأمنية كانت من تنفيذ الشرطة والوقائي والاستخبارات العسكرية وباشراف العمليات المشتركة واسناد الأمن الوطني وبإذن النيابة العامة.
وأضاف أنّ الشرطة والأجهزة الأمنية ومنذ لحظة ابلاغها عن وقوع جريمة السطو توجهت للمكان وباشرت باجراءات البحث والتحري ورفع الادلة الجنائية ومتابعتها وربط الخيوط من خلال فريق بحث وتحري من إدارة المباحث العامة بشرطة بيت لحم، والاستخبارات العسكرية، وجهاز الامن الوقائي والذي تمكن من كشف ملابسات الجريمة وإلقاء القبض على ثلاثة اشخاص مشتبه بهم من بلدة بيت فجار، مشيراً إلى أنّ فريق البحث وبمواجهة الاشخاص بالاستدلالات والتحريات التي تم جمعها على مدار الثلاثة ايام اعترفو بقيامهم بجريمة السطو بعد تخطيط محكم.
ويذكر أنّه في يوم الأربعاء الماضي وقعت عملية السطو المسلح على البنك، ونتج عنها سرقة مبلغ مالي كبير يقدر بـ29 الف دولار امريكي و9 الاف دينار اردني و5 الاف شيكل.