من الشهرة العالمية إلى الإيقاف التام: قصة علامة هامر


image-1
طباعة الصفحة


وكالات - الاقتصادي - تُعرف علامة هامر (Hummer) بكثرة محبيها في العديد من البلدان العربية والخليجية لقوة سياراتها الاس يو في ذات القدرة الخارقة على الطرقات الوعرة، وعلى الرغم من افلاسها، إلا أنها لاتزال تُعرف بقوتها حول العالم، فدعونا نتعرف على تاريخها.

التأسيس

تم تصميم سيارات هامر الأصلية من قبل مجموعة أمريكان موتورز (American Motors) عبر شركة جنرال إي إم (AM General) كبديل عن سيارات جيب العسكرية التي تم إنتاجها من الشركة ذاتها حتى 1982، وقررت الشركة لاحقاً في عام 1992 أن تبدأ في بيع نسخة مدنية من مركبة هامفي M998 العسكرية تحت علامة هامر.

استحواذ جنرال موتورز

في ديسمبر من عام 1999، قامت جنرال إي إم ببيع علامة هامر لجنرال موتورز مع استمرارها بصنع المركبات، كي تكون جنرال موتورز مسؤولة عن التسويق والتوزيع.

قامت جنرال موتورز لاحقاً بالكشف عن اثنين من تصميماتها الخاصة لسيارات هامر باسم H2 وH3 مع تسمية السيارة الأصلية H1 ليستمر تصنيعها حتى 2006 من قبل جنرال إي إم حتى تتوقف تماماً.

قامت جنرال موتورز بإنتاج كل من H2 وH3، حيث تم تصنيع الأخيرة بجوار بيك اب شيفروليه كولورادو بالاعتماد على منصة  GMT-355 التي تشاركتها معها ولكن مع عدة تعديلات جعلت اسمها يصبح GMT-345.

في عام 2006، قامت جنرال موتورز ببدء تصدير سيارات هامر لأكثر من 33 دولة، قبل أن تقوم لاحقاً بإنتاج H3 في أحد مصانعها بجنوب أفريقيا للأسواق العالمية، ما تضمن كل من الشرق الأوسط وأستراليا وعدد من البلدان المختلفة، في الوقت الذي حظت فيها H2 بتجميع روسي حتى 2009 عندما توقف إنتاجها لقلة الطلب.

بالانتقال لعام 2008، وجد مدراء جنرال موتورز التنفيذيين قبيل اجتماعهم مع أنه يجب مراجعة مدى جدوى العلامة بسبب قلة الطلب على سيارات الاس يو في الضخمة لارتفاع أسعار البنزين، ما يعني أنه سيتم إما بيع هامر لشركة أخرى أو تغيير توجهها لسيارات أصغر أو حتى إلغائها تماماً.

 

فشل البيع

عبرت عدة شركات عن رغبتها في شراء هامر في عام 2009، وهو الوقت ذاته الذي اضطرت فيه جنرال موتورز إعلان إفلاسها، حيث تم الاتفاق في النهاية على بيعها لشركة شركة سيتشوان تينجزونج (Sichuan Tengzhong) الصينية للمعدات الصناعية الثقيلة مقابل 150 مليون دولار، وهو ما فشل بسبب عدم موافقة الحكومة الصينية على الصفقة، فكانت هناك عدة محاولات لاحقاً لبيع العلامة لشركة رايسر (Raser Technologies) الأمريكية، والتي بائت جميعاً بالفشل أيضاً، وبهذا قررت جنرال موتورز وقف علامة هامر رسمياً يوم 7 ابريل من عام 2010، مع توفير خصومات كبيرة على 2,200 سيارة لم يكن قد تم بيعها بعد.