سوء الأوضاع الاقتصادية يبطيء نمو التسهيلات البنكية في فلسطين


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادية - دفع سوء الأوضاع الاقتصادية في الضفة الغربية وغزة في 2018، إلى تباطؤ حاد في نمو التسهيلات الائتمانية للبنوك العاملة في فلسطين.

وبحسب مسح للاقتصادي استنادا على بيانات منشورة على موقع سلطة النقد الفلسطينية، نمت التسهيلات بنسبة 5.1% في 2018 مقارنة مع 2017.

وبلغت التسهيلات الائتمانية المقدمة من جانب البنوك العاملة في فلسطين، 8.43 مليارات دولار حتى نهاية 2018 مقارنة مع 8.02 مليارات دولار حتى نهاية 2017.

ويعني ذلك، أن التسهيلات الائتمانية التي قدمتها البنوك العاملة في فلسطين خلال 2018، بقيمة 412 مليون دولار.

بينما بين 2017 و2016، نمت التسهيلات الائتمانية بنسبة 16.8%، ارتفاعا من 6.87 مليارات دولار في 2016، وفق أرقام سلطة النقد الفلسطينية.

ويعمل في القطاع المصرفي الفلسطيني 14 مصرفا محليا ووافدا، بواقع 7 بنوك محلية و7 بنوك وافدة، منها 6 بنوك أردنية وبنك مصري واحد.

وتتوزع التسهيلات الائتمانية حتى نهاية 2018، بين تسهيلات موجهة للقطاع العام بقيمة 1.315 مليار دولار، وتسهيلات للقطاع الخاص بقيمة 7 مليارات دولار.


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved