مجلس إدارة "الإسلامي الفلسطيني"يوصي بزيادة رأس ماله

 

image-1
طباعة الصفحة


رام الله- الاقتصادي. أوصى مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني بزيادة رأس مال البنك المدفوع ليصبح 77 مليون دولار أمريكي صعودا من 74 مليون دولار أمريكي، وذلك عبر رسملة مبلغ 3,000,000 دولار/سهم وبنسبة 4.05% من القيمة الاسمية للسهم وبقيمة اسمية دولار للسهم، على أن يتم ذلك من خلال الأرباح المدورة وبعد استكمال الموافقات اللازمة من الجهات المختصة.

 

وجرى خلال الاجتماع الذي عقده المجلس في مقر الإدارة العامة للبنك في رام الله تحديد موعد انعقاد الجمعية العامة للبنك في 17 من نيسان 2019 في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة، كما أوصى المجلس بتوزيع أرباح نقدية بنسبة 8.5% من القيمة الاسمية للسهم.

 

وقال ماهر المصري رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني أن مجلس الإدارة يعمل وفق خطة مدروسة لزيادة رأس المال المدفوع بشكل يضمن المحافظة على الاستقرار المالي للبنك والتوزيعات للمساهمين.

وأضاف المصري "لقد استطاع البنك ورغم صعوبة الظرف الاقتصادي الذي نمر به في فلسطين المحافظة على استقراره ونموّه، وذلك بفضل الدعم من الجمعية العامة إلى جانب التعاون البناء والمثمر بين مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية".

 

وأشار المصري إلى النمو الجيد الذي شهدته مؤشرات البنك الاسلامي الفلسطيني في العام 2018 حيث زادت أرباحه بنسبة .144% ليحقق أرباحا صافية تجاوزت 15 مليون دولار، مما انعكس جليا بحصول البنك على عدة جوائز مرموقة كان آخرها جائزة "أفضل بنك إسلامي في فلسطين للعام 2018" من مجلة EMEA Finance  وجائزة البنك الإسلامي الأكثر ابتكارا في فلسطين للعام 2018 وفقا لمجلة International Finance وجائزة "التميز في الخدمات المصرفية الإسلامية" من اتحاد المصرفيين العرب.

 

وأكد المصري التزام مجلس الإدارة بادارة مصالح المساهمين وفق قواعد الحوكمة والالتزام بالقواعد المصرفية الاسلامية وتطبيق افضل الممارسات العالمية لضمان تحقيق الأهداف التي تم انتخابهم لانجازها.