لماذا تختلف أسعار سيارات الضفة عن الاسرائيلية ؟


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - محمد سمحان - قرابة 20 إلى 25 ألف شيكل، فرق السعر ما بين شراء مركبة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية، بمركبة من ذات النوع لمركبة تحمل لوحة تسجيل اسرائيلية.

ورغم أن الجمارك التي تفرضها اسرائيل على المركبات الجديدة "صفر كيلو" أكبر من تلك التي تفرضها وزارة المالية على المركبات الجديدة والمستوردة، فإن تباين الأسعار بين السوقيين كبير وملفت.

ومن ضمن الأسباب التي تشير إلى فجوة الأسعار بين السوق الفلسطينية والإسرائيلية للسيارات، نسب الجمارك وتبعاتها التي تفرضها دائرة الجمارك في وزارة المالية على قطاع السيارات المستوردة والوكالة.

وحسب قانون الجمارك الفلسطينية، تفرض ما نسبته 50% "جمارك" على المركبة التي يقل محركها عن 2000 سي سي و 75% لتلك التي يزيد محركها عن 2000 سي سي، إضافة الى فرض رسوم 7% على المركبة المستوردة من الدول الغير موقعة لإتفاق التجارة الحرة.

ولا تقتصر الجمارك المفروضة على المركبات المستعملة والجديدة في فلسطين على هذه النسب فحسب، بل يضرب ناتجها بضريبة القيمة المضافة والمقدرة بــ16%.

وفي اسرائيل، يختلف بروتوكول الجمارك كلياً عن فلسطين، وينص القانون الاسرائيلي، على ضرب سعر المركبة من بلد المنشأ بــ75% وهي قيمة الجمارك الاسرائيلية على السيارات مهما كان حجم محرك المركبة.

وينطبق بند 7% المفروض على المركبات المستوردة من بلد غير موقع لاتفاق التجارة الحرة، كاليابان وكوريا على المركبات المستوردة في اسرائيل كما هو الحال في فلسطين.

وقبل نحو شهرين من الآن، رفعت دائرة الجمارك الفلسطينية، قيم الإستهلاكية للمركبات "المستوردة " الأمر الذي أدى الى رفع أسعار المركبات في السوق الفلسطينية من جديد.

وفيما يتعلق بفرق اسعار السيارات في فلسطين واسرائيل، فعلى سبيل المثال، وحسب جمارك الجانبين، فإن سيارة "صفر كيلو" سعرها من المصنع 10 الآف يورو وحجم محركها أقل من 2000 سي سي، ستكلف التاجر الفلسطيني، 15 ألف يورو، وإن كانت أعلى من 2000 سي سي ستكلفه 17500 يورو، وهذه الأسعار قبل احتساب ضريبة القيمة المضافة البالغة 16%، بينما في اسرائيل أن كان ثمنها 10 الآف يورو ومهما كان حجم محركها فستكلف المستورد،17500 يورو، قبل احتساب القيمة المضافة في اسرائيل والبالغة 18%.

وتزداد الجمارك المفروضة على المركبات الصفر كيلو في حال كانت مستوردة من دول غير موقعة لإتفاق التجارة الحرة كاليابان وكوريا.

حيث سيدفع التاجر في فلسطين على سيارة صفر كيلو، قرابة 8600 يورو على مركبة ثمنها 10 آلاف يورو، في حال لم يكن لديها ورقة منشأ ومحركها أقل من 2000 سي، و حوالي 7400 يورو اذا كان محركها أعلى من 2000 سي سي ولديها ورقة منشأ معتمدة من قبل الجمارك، وسيدفع التاجر حوالي 11800 يورو في حال لم يكن لديها ورقة منشأ ومحركها اعلى من 2000 سي سي و سيدفع جمارك على الفاتورة بحوالي 10400 اذا توفرت هذه الورقة.

وتختلف حسبة الجمارك على المركبات المستوردة "الغير صفر كيلو" وأسعارها في فلسطين، بتحديد القيم الإستهلاكية من قبل دائرة الجمارك الفلسطينية وليس على فاتورة البلد المصنع "المنشأ"، اضافة الى فرض 5% على المركبات حين الحصول على ورقة عدم ممانعة.

ويصل عدد السيارات في اسرائيل نحو 2.5 مليون سيارة، بينما في فلسطين 228 ألف سيارة حتى نهاية العام 2018.

وفي 2018، بلغ عدد المركبات المرخصة لأول مرة في سجلات وزارة النقل والمواصلات، حوالي 31720 مركبة، منها 5370 مركبة وكالة "صفر كيلو" 27626 مركبة مستوردة.