أسعار النفط تنذر بارتفاع آخر على أسعار المحروقات في فلسطين


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادي - ينذر الصعود في أسعار النفط الخام خلال الشهر الجاري، بصعود آخر على أسعار المحروقات في فلسطين اعتبارا من الشهر المقبل.

ونهاية الشهر الماضي، أعلنت الهيئة العامة للبترول مطلع الشهر الجاري، عن أسعار المحروقات والغاز للمستهلك في فلسطين، بارتفاع سعر ليتر البنزين (95 أوكتان) الأكثر شعبية، بـ 21 أغورة إلى 6.06 شيكلا، صعوداً من 5.85 شيكلا وفق أسعار الشهر الماضي.

كذلك، أرتفعت أسعار البنزين (98 أوكتان)، بحدود 22 اغورة، حيث سيباع بــ6.69، بعدما بيع الشهر الماضي مقابل 6.47، بينما بقي سعر ليتر السولار عند 4.98 شيكلا  للشهر الجاري.

وفي تعاملات الشهر الجاري، بلغ متوسط سعر خام برنت 66.8 دولارا للبرميل، مقابل متوسط 65 دولارا للبرميل بالنسبة لخام برنت، الشهر الماضي.

واليوم الخميس، صعدت العقود الآجلة لخام برنت إلى 68.4 دولارا للبرميل، وهو أعلى مستوى في 4 شهور.

ومع بداية الثلث الأخير من كل شهر، تبدأ ملامح أسعار الوقود المباعة في السوق الفلسطينية، بالوضوح أكثر، وتحدد على إثرها الأسعار الجديدة للشهر اللاحق.

ويستورد الفلسطينيون 100% من حاجتهم لمشتقات الوقود من إسرائيل، بمتوسط شهري يبلغ 65 مليون ليتر وقرابة 800 مليون ليتر سنويا.

لكن، من المهم الإشارة إلى أن سعر صرف الدولار مقابل الشيكل، تراجع الشهر الجاري، إلى متوسط 3.61 شيكلا مقابل 3.63 شيكلا الشهر الماضي، ما قد يبطيء قليلا من صعود أسعار المحروقات.

وتشتري إسرائيل الوقود بالعملة الأمريكية، وتبيعه للأسواق الإسرائيلية والفلسطينية بعملة الشيكل، على أن تضاف فروقات أسعار الصرف على السعر النهائي لليتر الوقود.