مذكرة تفاهم بين 'تكنو بارك' و'بوليتكنيك' لتطوير تكنولوجيا الواقع الافتراضي والمعزز


image-1
طباعة الصفحة


رام الله  - الاقتصادي - وقعت الحديقة التكنولوجية الفلسطينية "تكنو بارك"، الخميس 18 نيسان 2019، مذكرة تفاهم مع جامعة بوليتكنك فلسطين، وذلك للبدء بتنفيذ وتطوير مختبرات الواقع الافتراضي والمعزز في"بوليتكنك" بإشراف مختبرات الإبداع في الحديقة، وذلك بحضور رئيس مجلس إدارة الحديقة التكنولوجية الفلسطينية د. عبد اللطيف أبو حجلة و عضو مجلس الإدارة المهندس علاء علاء الدين ، ود. عماد الخطيب رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين و د. أيمن سلطان نائب الرئيس للتخطيط والتطوير والعلاقات الدولية.

وقال أبو حجلة إن تكوين الشراكات مع القطاع التعليمي وخصوصاً الجامعات هو أحد أهم أهداف الحديقة التكنولوجية، موضحا أن هذا التعاون سيساهم في تطوير الابتكار والإبداع في عالم تكنولوجيا المعرفة في فلسطين لتطوير كافة القطاعات وعلى رأسها القطاعين الصناعي والسياحي. 
فيما قال الخطيب إن هذه الشراكة ستساهم في تطوير المعرفة العلمية وربطها بالواقع العملي، لجعله أكثر تطوراً وسهولة، موضحا أن البدء بهذه التجربة في جامعة بوليتكنك الخليل يلتقي مع الأهداف العامة للجامعة.

وأكد كل من أبو حجلة والخطيب أن قطاع الواقع الافتراضي والمعزز، يعتبر من القطاعات الواعدة والقابلة للتطور بصورة كبيرة في المرحلة القادمة مع العديد من القطاعات في مختلف المناطق في فلسطين ويمكن مواءمتها حسب حاجة كل منطقة، حيث تم تعريفهم بالأهداف الاستراتيجية للحديقة وسبل وآليات التعاون مع الجهات المختصة لتلبية هذه الأهداف، كما تم عرض خصائص المبنى من خلال جولة تعريفية لموقع الحديقة التكنولوجية الفلسطينية من قبل كل من الرئيس التنفيذي راسم صوان.

وتسعى الحديقة التكنولوجية في الوقت الراهن لإنشاء مختبرات الإبداع والريادة في مبنى الحديقة استجابة لحاجات السوق المحلي والإقليمي والعالمي الذي يولي أهمية كبيرة لعالم الواقع الافتراضي والمعزز.

والجدير بالذكر أن مشروع الحديقة التكنولوجية الفلسطينية انطلق منذ أكثر من عام بتبرع سخي من الحكومة الهندية، بما يشمل أعمال بناء مبنى الحديقة التكنولوجية الفلسطينية – الهندية، وأعمال البنية التحتية لكامل مساحة الحديقة البالغة عشرين دونما التي خصصتها جامعة بيرزيت، لاحتضان هذا المشروع الوطني، ليكون موقعاً مركزياً متميزاً لتطوير صناعة المعرفة في فلسطين من مختلف النواحي.