"الفلسطينية للسيارات" و"الحديقة التكنولوجية" تُدشنان تعاوناً لدعم الريادة التكنولوجية


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - وقعت الشركة الفلسطينية للسيارات والحديقة التكنولوجية الفلسطينية (PTP)، مؤخراً، مذكرة تفاهم تتضمن دعم قطاع ريادة الأعمال الرقمي، وتنفيذ مشاريع مشتركة ضمن مختبرات الإبداع والعلوم والتكنولوجيا والتقنيات الحديثة، وتطوير تطبيق خاص بالشركة الفلسطينية للسيارات.

وقع الاتفاقية الرئيس التنفيذي للحديقة، راسم صوان، والرئيس التنفيذي للفلسطينية للسيارات، نادر حواري، بحضور مدير مختبر الواقع الافتراضي والمعزز للحديقة، بسيم ميالة، ومدير تطوير الأعمال في الفلسطينية للسيارات، عمار القواسمي.

تتضمن المذكرة، تبادل المعلومات والخبرات، ودعم رياديي الأعمال، والتعاون في الريادة التكنولوجية وتطبيقاتها في فلسطين، وتطوير حلول تطبيقية باستخدام التقنيات الحديثة وأقلمتها لتوائم حاجات الشركة الفلسطينية للسيارات.

إضافة إلى تعاون خاص ضمن مشروع "تطبيقات الواقع الافتراضي والمعزز" التابع لمختبر الإبداع ، والذي يتم تنفيذه مع جامعة النجاح الوطنية، إلى جانب تطوير التطبيق الخاص بالفلسطينية للسيارات، ليشمل حلول تفاعلية بتقنية الواقع المعزز للتعريف بإحدى سيارات الشركة كمرحلة أولية.

وفي تعليقه، أشاد راسم صوان بهذا التعاون، قائلاً بأننا سعيدون بأن نُطوع الإبتكار كأساس لتنمية الأعمال والقطاع الإقتصادي ككل، موضحاً بأن هدفنا أن نُحفز برامج الريادة وبناء القدرات في مجال التكنولوجيا إلى جانب توفير الفرص لتنمية الأفكار والمشاريع الناشئة والريادية في هذا القطاع، كالتي نشهدها هنا اليوم.

فيما أشار نادر حواري إلى أن هذه الإتفاقية خطوة في إتجاه دعم الإبتكار والريادة التكنولوجية، مضيفاً كلنا ثقة بالعقول المبدعة لشبابنا في تطوير تطبيق عصري وخاص بشركتنا، موضحاً بأننا سعيدون أيضاً بأن نكون جزءاً من تعزيز منظومة الريادة في واحد من أكثر القطاعات الواعدة بالفرص، مبيناً بأن ذلك سيُعزز الرقمنة ودور التكنولوجيا في القطاع الإقتصادي، إلى جانب المساهمة في توليد فرص عمل وتشغيل للشباب.

إلى ذلك، تم تنظيم جولة لمبنى الحديقة التكنولوجية الفلسطينية–الهندية  الذي يتم تشييده حالياً، قدمت خلاله مهندسة المشروع، نور الفار شرحاً تعريفياً للمبنى ومرافقه، منوهة بأن  المبنى هو أول مباني المشروع، والذي يُمثل حجر الأساس للحديقة، فيما يتوقع الانتهاء من أعمال التشطيب الخاصة بالمبنى خلال الربع الأخير من العام الجاري.

يتوقع أن يشكل المبنى بعد إفتتاحه، بيئة داعمة ومساندة للابتكار والابداع، للريايديين، وأصحاب الأعمال الحرة، ورجال الأعمال، والطلبة والباحثين بمرافقه المختلفة، وتواجد مختبرات الابداع والابتكار الخاصة بتقنيات الواقع الافتراضي المعزز و الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الماليةوانترنت الأشياء وغيرها من المرافق العصرية.

يُذكر بأن الحديقة التكنولوجية الفلسطينية(PTP)  تأسست في العام 2016 كمؤسسة غير ربحية، وهي عضو في الرابطة الدولية لمجمعات العلوم ومجالات الابتكار (IASP)، تُركز على تطوير استخدامات التكنولوجيا الحديثة في فلسطين وتطوير الاستفادة منها في القطاعات الاقتصادية المختلفة، إلى جانب مساعدة المؤسسات العلمية والتجمعات الريادية والتقنية، وإنشاء بنية وطنية أساسية وخلق بيئة أعمال وريادة للمساعدة على تنمية فرص الأعمال التجارية وتطويرها وتسويقها.

يُشار إلى أن الشركة الفلسطينية للسيارات هي إحدى شركات المجموعة العربية الفلسطينية للإستثمار-أيبك، تأسست في العام 1996، وهي الموزع الحصري في فلسطين لسيارات هيونداي، ومجموعة فيات-كرايسلر. وللشركة معارض سيارات ومخازن لقطاع غيار السيارات وشبكة موزعين تغطي المحافظات الفلسطينية، عدا عن مراكز الصيانة الحديثة المزودة بأحدث المعدات وأفضل الكوادر المؤهلة.


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved