فلسطين... موجة الحر الحالية الأعلى منذ عام 2015


درجات الحرارة ستجل في رام الله والقدس 39 درجة و46 درجة في أريحا والاغوار
image-1
طباعة الصفحة


رام الله - محمد سمحان - الاقتصادي - قال مدير دائرة الارصاد الجوية الفلسطينية، يوسف أبو أسعد، أن اخر مرة تعرضت فلسطين فيها الى موجة حر عميقة، حدثت في شهر تموز آب " 8"  من عام 2015.

وتتعرض فلسطين خلال الايام الحالية إلى موجة حر عميقة، تسجل فيها درجات الحرارة مستويات قياسية، تتجاوز 14 درجة فوق المعدل الطبيعي.

وبين يوسف أبو أسعد في حديث للاقتصادي، أن موجة الحر العميقة الحالية نادرة الحدوث في شهر ايار مايو مقارنة بالاعوام السابقة.

وأوضح مدير دائرة الارصاد الجوية الفلسطينية، أن درجات الحرارة يوم غدا الجمعة،  ستصل  إلى 39 درجة مؤية في القدس و 46 درجة في أريحا والاغوار.

وتوقع أن تنكسر موجة الحر العميقة يوم السبت القادم، بتراجع درجات الحرارة بمعدل 8 درجات عن المتوقع تسجيلها غداً الجمعة في فلسطين.

ولفت أن مصدر موجة الحرة العميقة التي تضرب فلسطين خلال الأيام الحالية، الصحراء الكبرى.

ورجح مدير دائرة الارصاد الجوية الفلسطينية، أن تشهد الأشهر القليلة المقبلة تعرض فلسطين الى موجات حر عميقة مشابه للمجة الحالية في ظل التغير المناخي الذي يحدث في العالم.

ووجهت وزارة الصحة والدفاع المدني الفلسطيني، مجموعة ارشادات ونصائح للمواطنين، من ضمنها عدم إشعال النيران في الاماكن الجافة والحذر من انتشار الافاعي وكذلك عدم التعرض لأشعة الشمس الحارقة وقت الذروة.

وأوضحت الوزارة في بيان صحفي لها أمس، أن الاحتياطات الواجب اتخاذها تتمثل في تجنب أشعة الشمس العمودية، وضرورة العمل في الظل، والإكثار من شرب السوائل بين فترتي الإفطار والسحور، وضرورة المكوث في المنازل في ساعات الظهيرة، وعدم الخروج إلى الشوارع والأماكن المفتوحة، خاصة الأطفال وكبار السن، وارتداء ملابس فضفاضة ومريحة.

كما دعت جمهور المواطنين لتفادي تناول المشروبات المحلاة، والتي تحتوي على الكافيين، وإغلاق النوافذ المقابلة للشمس بالستائر، وإبقائها مغلقة، عندما تكون درجة الحرارة "مرتفعة".

وأوضحت، أن التعرض لأشعة الشمس مع بذل جهد جسماني خاصة في الجو الجاف، يسبب فقدان كمية كبيرة من الماء والأملاح؛ الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بالجفاف، ومن ثم لضربة الشمس.

دعت وزارة الصحة المواطنين الى أخذ الحيطة والحذر لتفادي لدغات الأفاعي، وذلك بعد ارتفاع درجات الحرارة  مؤكدة في الوقت ذاته توافر مضادات سم الأفاعي في جميع المستشفيات.


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved