لاغارد: وفرة فرص العمل يجب أن تقود النمو الاقتصادي بالضفة وغزة


image-1
طباعة الصفحة


المنامة - الاقتصادي - قالت كريستين لاغارد مديرة صندوق النقد الدولي، إن النمو الاقتصادي في الضفة الغربية وقطاع غزة، يجب أن يكون مدفوعا بزخم وفرة فرص العمل بمختلف القطاعات.

جاء ذلك، في مداخلة لمديرة صندوق النقد الدولي، خلال أعمال اليوم الثاني من المؤتمر الاقتصادي "ورشة السلام من أجل الازدهار"، في العاصمة البحرينية المنامة.

وذكرت لاغارد، أن خلق فرص العمل وتعزيز الاقتصاد المحلي في الضفة الغربية وغزة، يتطلب حسن النوايا من جميع الأطراف، بما فيها دول الجوار والمنظمات والحكومات.

وأشارت إلى أن قطاعات الزراعة والصناعة والخدمات، بإمكانها استيعاب عدد كبير من فرص العمل، داخل الأراضي الفلسطينية.

لكن لاغارد، لم تشر في كلمتها إلى أسباب ارتفاع نسب البطالة في فلسطين، خاصة في قطاع غزة، البالغ نسبة البطالة فيها 44 بالمئة، بحسب أرقام الإحصاء الفلسطيني.

وتبلغ نسبة البطالة في فلسطين 31 بالمئة بعدد عاطلين عن العمل 450 ألفا، بواقع 18 بالمئة في الضفة الغربية، و44 بالمئة في قطاع غزة.

وتسبب حصار إسرائيل للقطاع منذ 13 عاما، إلى تعطل فرص الإنتاج بسبب منع إدخال المواد الخام وتضييقات على رجال الأعمال والمصدرين، وتنفيذ 3 عمليات عسكرية منذ 2008.

وافتتحت خلال وقت سابق، الثلاثاء، أعمال مؤتمر المنامة، تحت عنوان "السلام من أجل الازدهار"، بمشاركة عربية ودولية ضعيفة.

وتهدف الخطة الاقتصادية، التي أعلنها البيت الأبيض الأسبوع الجاري، إلى ضخ استثمارات على شكل منح وقروض مدعومة في فلسطين والأردن ومصر ولبنان بقيمة إجمالية 50 مليار دولار.


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved