الإسلامي الفلسطيني يفتتح مكتبا في السموع


تحت رعاية محافظ سلطة النقد الفلسطينية
image-1
طباعة الصفحة


الخليل - الاقتصادي - تحت رعاية محافظ سلطة النقد الفلسطينية السيد عزام الشوا افتتح البنك الإسلامي الفلسطيني مكتبا جديدا في بلدة السموع الواقعة جنوب محافظة الخليل.

وحضر حفل الافتتاح الذي أقيم في السموع كلا من ضرار زامل  ممثلا عن سلطة النقد الفلسطينية وخالد دودين نائب محافظ محافظة الخليل وحاتم محاريق رئيس بلدية السموع ومحمد الحوامدة امين سر غرفة تجارة وصناعة جنوب الخليل وعن البنك  عماد السعدي نائب المدير العام والأستاذ الدكتور حسام الدين عفانة عضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك ومدير منطقة الجنوب نزار بالي وعدد من مدراء الدوائر والفروع إلى جانب عدد من رجال الأعمال والتجار وممثلي المؤسسات الوطنية والأهلية في المدينة.

وأكد عماد السعدي نائب مدير عام البنك الإسلامي الفلسطيني حرص البنك على فتح قنوات اتصال فعالة مع الجمهور في مختلف أماكن تواجده، مضيفا "إننا نعمل على التواجد في الأماكن الحيوية وبناء فروع ملائمة وتوفير كوادر بشرية مميزة من أجل تقديم تجربة مصرفية إسلامية مميزة لعملائنا".

وأوضح السعدي أن تواجد البنك الإسلامي الفلسطيني في محافظة الخليل من خلال ثمانية فروع ومكاتب يعود للأهمية الاقتصادية الكبيرة للمحافظة، ودليلا على حرص البنك على تقديم خدمات وحلول مصرفية لائقة تلبي احتياجات الجمهور.

وقال السعدي "لقد قمنا وبإشراف هيئة الرقابة الشرعية في البنك بتفعيل صيغ تمويل واستثمار متوافقة مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية تساعد الجمهور لا سيما التجار على تلبية احتياجاتهم وتطلعاتهم، كما قمنا بتطوير منظومة الكترونية تمكن العملاء من التواصل مع حساباتهم على مدار الساعة وفي الوقت الذي يقررونه، وأتحنا قنوات اتصال غير تقليدية مثل خدمة اسلامي أونلاين وإسلامي موبايل وإسلامي أوتو ليتمكن عملائنا من إدارة حساباتهم بكفاءة وفاعلية وبما يتناسب مع أوقاتهم".

وتوجه السعدي بالشكر الجزيل لسلطة النقد الفلسطينية ممثلة بمعالي المحافظ السيد عزام الشوا وكافة موظفيها على الجهود التي يبذلونها من اجل المحافظة على استقرار القطاع المصرفي خاصة في ظل الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي يحياها الوطن، مشيدا بالخطوات والاجراءات التي تتبعها سلطة النقد في هذا الصدد.

وعبر السعدي عن بالغ امتنانه للسلطات المحلية من محافظة وبلدية وغرفة تجارية على التسهيلات والدعم الذي قدموه من أجل افتتاح مكتب البنك في السموع ووصف هذا التعاون بالمثمر والبناء، مشيدا بدورهم في خدمة المواطن.

وشكر السعدي الجمهور على حضورهم وعلى تلبيتهم الدعوة لحضور الحفل قائلا "إننا نفتخر بعلاقاتنا المميزة مع شركائنا في مختلف المواقع ونؤمن بأن هذه العلاقات ستكون مدخلا لتعاون يفضي لبناء اقتصاد وطني قوي وقادر على توفير الحياة الكريمة لأبناء شعبنا" مؤكدا توجه البنك نحو الرقمنة بما يضمن حصول العملاء على الخدمات المصرفية بطريقة سريعة وكفؤة وآمنة وإلى تحديث البنك لأنظمته البنكية وتطويرها من أجل تقديم خدمة لائقة للجمهور.

ونقل ممثل سلطة النقد السيد ضرار زامل تحيات وتهاني معالي المحافظ السيد عزام الشوا، والإدارة العليا في سلطة النقد بافتتاح هذا المكتب، مشيراً إلى أن سياسة التفرع المصرفي تنسجم مع استراتيجية سلطة النقد في إيصال الخدمات المصرفية إلى كل المناطق الفلسطينية، وقد كان للجهاز المصرفي في فلسطين مبادرات نوعية في التفرع في القدس الشريف عاصمة فلسطين الحبيبة، وفي المناطق المهمشة ومنها بعض المخيمات، وكذلك تفرعات خارج فلسطين، ومنها الأردن، وتشيلي، ودبي، والبحرين.

وقال زامل إن البنك الإسلامي الفلسطيني من البنوك النشطة التي نعتز بها وله إسهاماته في العمل المصرفي الإسلامي، كما له دور مميز في المسؤولية الاجتماعية.

وأشار إلى أن صافي أصول المصارف الإسلامية بلغت أكثر من 2.5 مليار دولار من إجمالي أصول جميع المصارف العاملة في فلسطين والبالغة أكثر من 16 مليار دولار، وبلغت ودائع العملاء في المصارف الإسلامية 2 مليار دولار من إجمالي ودائع العملاء البالغة 12.4 مليار دولار، وإجمالي التسهيلات المباشرة للمصارف الإسلامية 1.6 مليار دولار تقريباً، وذلك حتى نهاية مايو أيار 2019.

من ناحيته أكد خالد دودين نائب محافظ محافظة الخليل أهمية القطاع المصرفي في خدمة الاقتصاد الفلسطيني وخاصة قطاع التجارة الذي يعتبر أحد أهم الأنشطة الاقتصادية في الخليل، مشيدا بالدور الاقتصادي والاجتماعي الذي يقوم به البنك الإسلامي الفلسطيني كافعة مهمة للإقتصاد الوطني.

من جهته اعتبر السيد حاتم محاريق رئيس بلدية السموع زيادة الاهتمام بالسموع خطوة على طريق التطوير والبناء من أجل مجتمع تتكامل فيه أدوار المؤسسسات المختلفة بما يضمن حياة لائقة للمواطنين، مضيفا" إننا نثمن عاليا الجهود الذي بذلها البنك الإسلامي الفلسطيني لافتتاح مكتب في السموع ونتطلع لتواجد المزيد من المؤسسات الوطنية هنا".

وفي سياق متصل أوضح السيد محمد الحوامدة أمين سر غرفة تجارة وصناعة جنوب الخليل أن الاستثمار في الوطن هو أكبر دافع للإقتصاد الوطني لينهض وينافس، وأن ذلك من شأنه تحريك عجلة الاقتصاد وتحقيق التنمية، معتبرا توجه البنك الإسلامي الفلسطيني لزيادة عدد فروعه في محافظة الخليل مهم وسيكون له أثر ايجابي على تطوير الحالة الاقتصادية في المحافظة.

وطمأن الأستاذ الدكتور حسام الدين عفانة عضو هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني أن الهيئة تعمل على التأكد بشكل دائم من التزام البنك بمبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية بدء من إقرار وإجازة صيغ وأدوات التمويل والاستثمار المستخدمة، مرورا بالإشراف على تنفيذ المعاملات البنكية من خلال دائرة التدقيق الشرعي، وذلك حماية لأموال المودعين والمستثمرين ولضمان حصول المتعاملين على معاملات مصرفية متوافقة توافقا تاما مع الشريعة الإسلامية.


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved