مشاريع وحملات تبث الأمل بخلق فرص عمل جديدة للنساء


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - على الرغم من أن المرأة تشكل ما يقارب أكثر من نصف المجتمع، وعلى الرغم من الامكانيات التي بدأت تتاح لها بالوقت الحالي؛ إلا أن مساهمتها في القوى العاملة لا تزال محدودة تنيجة العديد من العوامل كالموروث الاجتماعي والتمييز الذي يمارسه المجتمع بحقها في الحصول على فرص العمل مقارنة بالرجل، اضافة الى محدودية الاعمال التي يمكن للمرأة القيام بها.

وكشفت اخر الدراسات، أن معدل البطالة في صفوف النساء المشاركات في القوى الفلسطينية، بلغ 51% خلال 2018، وبلغ متوسط الأجر اليومي الذي تتقاضه المرأة الفلسطينية، 92 شيكل، مقارنة مع 129 شيكل للرجل، خلال العام الماضي.

ولفت تقرير الجهاز المركزي للاحصاء، أن نسبة الفقر بين الأسر التي ترأسها نساء في قطاع غزة بلغت 54%، بينما في الضفة الغربية 19%.

وتقوم بعض الجهات بدعم المرأة اقتصاديا عن طريق مشاريع " تمكين المرأة" و تزويد النساء صاحبات الأفكار بالدعم الفني أو المالي لتمكنها من العيش بكرامة ودون الحاجة للاخرين وتمكين المرأة من تطوير ذاتها اقتصادياً.

" المشرق للتأمين " تبث الأمل بخلق فرص عمل جديدة

وانطلاقاً من حرصها على دعم المبادرات المجتمعية الحيوية والمستدامة، دعمت المشرق للتأمين حملة " الأمل" عن طريق توفير ماكينات خياطة لسيدات مكافحات من عدة محافظات وذلك ضمن برنامج المسؤولية المجتمعية لديها.

تم تسليم الماكينات بحضورالسيدات المستفيدات من الحملة ووفد من المشرق للتامين ممثلا بالمدير العام – نهاد أسعد، وبحضور رئيس حملة "الأمل " مراسل صحيفة "القدس"، الصحفي علي سمودي.

واوضح أسعد ، أن هذه المبادرة تأتي تطبيقاً لرؤية الشركة واستمراراً لعطاءها والتزامها للمجتمع المحلي باستكمال تنفيذ برنامج مبادراتها الذي جاء احتفالاً بيوبيلها الفضي وانطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية والدورالمناط بها كشركة وطنية تعمل برؤية تنموية اجتماعية وانسانية واضحة. وأضاف " نفذنا عدة مبادرات شملت عدة قطاعات منها المرأة والشباب والمسنين وذوي الاحتياجات الخاصة وغيرها. واليوم نسعى من خلال توفير ماكينات الخياطة الى رفع مستوى دخل هذه الأسر المحتاجة وتحسين وضعها المالي لتلبية الاحتياجات الأساسية واليومية. 

وشكر أسعد صحيفة "القدس" لدورها  في تبني واثارة ودعم القضايا المجتمعية ، معبراً عن اعتزازه الكبير بالتعاون والشراكة مع حملة "الامل " لاختيار السيدات المكافحات وتوفير العيش الكريم لهن .

من جانبه، عبر السمودي عن اعتزاز الحملة الكبير بهذه الثقة والتعاون مع شركة المشرق التي جسدت صورة وطنية مشرقة في المسؤولية المجتمعية تجاه ابناء شعبنا والتي تعتبر جزء من اهداف وبرامج حملة الامل لتحفيز القطاع الخاص ليؤدي واجبه الوطني والانساني تجاه العائلات التي تستحق الدعم والتمكين ، وشكر رئيس ادارة المشرق للتأمين على تعاونهم وحرصهم على تبني اقتراحات الحملة التي تنفذ  رزمة برامج ومبادرات خيرية على صعيد الوطن ، مؤكداً أن سر النجاح الأكبر الدور المميز والرائد لاسرة صحيفة "القدس" في ايصال هموم وقضايا شعبنا وايجاد الحلول لها وتعزيز العمل الخيري في فلسطين.

وفي ذات السياق، اوضحت مديرة دائرة الاتصالات التسويقية  في الشركة روان جحا ان المبادرة  في مرحلتها الاولى شملت ست نساء مكافحات من محافظات الشمال والوسط  يعانين وأسرهن من ظروف صعبة وقاسية، اذ تأمل بتوفير ماكينات الخياطة المساهمة في تحسين الظروف المعيشية والاقتصادية لهذه العائلات. كما اضافت ان تنفيذ المرحلة الثانية من المبادرة سيبدأ الاسبوع القادم ليشمل محافظات الجنوب.

 يذكر أن شركة المشرق للتأمين من أوائل شركات التأمين العاملة في فلسطين ،  حيث باشرت أعمالها في عام 1993 ، وتقدم خدماتها التأمينية المتنوعة من خلال شبكة فروعها ومكاتبها ووكلائها المنتشرة في كافة المدن والمناطق الفلسطينية، وتتعامل الشركة مع شبكة متميزة وكبيرة من مزودي الخدمات حرصاً منهاعلى تقديم أرقى أفضل الخدمات لزبائنها


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved