تشدد مصرفي أم عزوف عن الإقراض؟ تراجع قيمة القروض المقدمة في غزة


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - متابعة الاقتصادي - تراجع إجمالي قيمة القروض والتسهيلات التي قدمتها البنوك العاملة في السوق الفلسطينية لعملائها في قطاع غزة، بنسبة 5% خلال يونيو/ حزيران الماضي، على أساس سنوي.

وجاء في بيانات لسلطة النقد الفلسطينية، وحصل موقع الاقتصادي على نسخة منها، الإثنين، أن إجمالي القروض والتسهيلات والتمويلات المقدمة من القطاع المصرفي للعملاء في غزة، بلغ 918.9 مليون دولار، حتى نهاية يونيو الماضي.

وتراجع إجمالي القروض والتسهيلات والتمويلات المقدمة من القطاع المصرفي للعملاء في غزة، من قرابة 968.2 مليون دولار في الفترة المقابلة من 2018.

يتزامن التراجع، مع ارتفاع حدة سوء الأوضاع الاقتصادية في غزة، بالتزامن مع تشديد الحصار الإسرائيلي، وعدم صرف الراتب كاملا للموظفين العموميين في غزة.

وتأثر القطاع المصرفي الفلسطيني سلبا في قطاع غزة، من حيث نمو التسهيلات الائتمانية، التي تعد المصدر الأبرز للإيرادات المالية للبنوك في فلسطين.

ويدفع سوء الأوضاع الاقتصادية إلى عزوف العملاء عن الحصول على قروض، فيما تشهد أسواق تشددا من جانب البنوك على الإقراض تجنبا لأية تعثرات في التسهيلات.

وعلى أساس شهري، تراجع إجمالي القروض والتسهيلات والتمويلات المقدمة من القطاع المصرفي للعملاء في غزة، بنسبة 4% نزولا من 957.9 مليون دولار أمريكي في مايو/ أيار 2019.

وفي الربع الثاني 2019، تراجع إجمالي القروض والتسهيلات والتمويلات المقدمة من القطاع المصرفي للعملاء في غزة، بنسبة 4.3%، نزولا من 959.8 مليون دولار في البع الأول 2019.


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved