موسم الزيتون المقبل سيكون الأفضل من 2006.. خبير


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصاي - محمد سمحان - قال فياض فياض مدير مجلس الزيت والزيتون في فلسطين، أن موسم الزيتون المقبل سيكون الأفضل من حيث الإنتاج منذ موسم 2006.

وأضاف فياض في حديث للاقتصادي " أن موسم الزيتون القادم على فلسطين مبشر وأفضل من السنوات الماضية من حيث كميات الزيت المتوقع إنتاجها، منذ السنة الماسية " 2006 ".

وبلغ إنتاج فلسطين من الزيت عام 2006 " السنة الماسية " حوالي 31.5 طن زيت.

وبين مدير مجلس الزيت والزيتون في فلسطين أن الاسباب الرئيسية وراء ترشيح هذا الموسم أن يكون ماسياً، اولاً أن أشجار الزيتون في فلسطين العام الماضي لم يكن حملها جيد، الأمر الذي ادى الى راحتها ما انعكس على حمل الموسم الحالي بشكل ايجابي.

وثانياً، أن الظروف الجوية المناسبة " الأمطار والبرودة"  خلال العام الحالي توفرت بالصورة المطلوبة لأشجار الزيتون، ما أدى الى توفر الشروط المناسبة للعقد والإزهار ".

وحول مواعيد قطف ثمار الزيتون، أوضح فياض فياض، أن وزارة الزراعة ستعلن عنها خلال الفترة القلية المقبلة، مبيناً أنها قد تختلف من منطقة الى اخرى في الاراضي الفلسطينية.

والعام الماضي، بلغ إنتاج فلسطين من الزيت/ 14.7 ألف طن وهو الأدنى منذ العام 2006.

وفيما يتعلق بأسعار تنكة  الزيت هذا الموسم، توقع فياض فياض، أن تكون منخفضة مقارنة بأسعار العام الماضي التي وصلت في بدايتها  حدود الــ700 شيكل.

مضيفاً، أن الأسعار مرتبطة بحركة السوق والتجار والعرض والطلب، مشيراً الى أن وزارة الزراعة والجهات المختصة الاخرى هي المسؤلة عن تحديد سعر كيلو الزيت.

ويبلغ عدد اشجار الزيتون في فلسطين، نحو 12.5 مليون شجرة، منها أقل من 10 ملاييين شجرة زيتون مثمرة.

 

 


 


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved