حكومة اشتيه تتقدم بطلب رسمي لإسرائيل لاستيراد البترول من العراق


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - قال رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتيه، إن حكومته تقدمت بطلب رسمي لإسرائيل لاستيراد البترول من الخارج.

وقال اشتيه في كلمة له على هامش مشاركته في لقاء مع القطاع الخاص الفلسطيني، الخميس، إن الحكومة قدمت طلبا في مكتب الارتباط بـ "بيت إيل"، للاستيراد.

وذكر أن الرد الإسرائيلي كان، "أن هذه هي المرة الأولى التي يتقدم بها الفلسطينيون لشراء البترول من غير إسرائيل، منذ عام 1994 (توقيع بروتوكول باريس الاقتصاي).

وأشار إلى أن ردا نهائيا إسرائيليا، لم يصل بعد، "الطلب الفلسطيني يتنقل من مكتب لآخر ووصل إلى وزارة الطاقة الإسرائيلية ومكتب رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو".

وتبلغ فاتورة الاستيراد الشهرية للوقود من إسرائيل، نحو 650 مليون شيكل، بينما يستهلك الفلسطينيون شهريا متوسط 70 مليون ليتر من الوقود.

وذكر اشتيه أن العراق تعهد بتقديم البترول بأسعار تفضيلية، أقل مما هي عليه في الأسواق العالمية.

وتسعى الحكومة الفلسطينية إلى تنويع مصادر التزود بالطاقة (الكهرباء والبنزين والسولار والكاز والغاز المنزلي)، إلى جانب المصدر الأبرز حاليا (إسرائيل).

وفي يوليو/ تموز الماضي، توجه وفد اقتصادي فلسطيني، إلى العاصمة العراقية بغداد، لبحث إمكانية التزود بالنفط لتنويع المصادر.

ووفق مسح للاقتصادي، تشكل ضريبة المحروقات (البلو) ثاني أكبر جباية -بعد الجمارك- للخزينة الفلسطينية، بقيمة سنوية 2.48 مليار شيكل.

وتفرض إسرائيل وفلسطين ضريبة البلو على مختلف أنواع الوقود المباع محليا، وتتجاوز قيمته 100% من السعر الأساسي لليتر الوقود، يضاف لها 16% ضريبة قيمة مضافة، وهامش ربح محطات التوزيع.


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved