"الإسلامي الفلسطيني" و"العربية الأمريكية" يعقدان ندوة حوارية


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - عقدت هيئة الرقابة الشرعية في البنك الإسلامي الفلسطيني بالتعاون مع كلية العلوم الإدارية والمالية في الجامعة العربية الأمريكية ندوة حوارية بعنوان "العمل المصرفي الاسلامي ودور هيئة الرقابة الشرعية في البنوك الإسلامية".

وهدفت الندوة التي عقدت في قاعة المؤتمرات في كلية العلوم المالية والإدارية يوم الثلاثاء الماضي إلى تعريف طلاب الكلية والأكاديميين والمهتمين بدور هيئة الرقابة الشرعية في تطوير العمل المصرفي الإسلامي وبآليات الرقابة التي تتبعها لضمان التزام المؤسسات المالية بالضوابط الشرعية.

ومثل البنك كل من د. علي السرطاوي رئيس هيئة الرقابة الشرعية في البنك والأستاذ الدكتور حسام الدين عفانة عضو الهيئة وباسم بدر مدير دائرة التدقيق الشرعي وختام أبو عيطة مدير منطقة الشمال وعدد من مدراء الفروع والمكاتب، فيما شارك من الجامعة العربية الامريكية كلا من د. عبد الباسط ربايعة عميد كلية العلوم المالية والإدارية و د. محمد ابو شربة مساعد العميد.

وتناولت الندوة نشأة البنوك الإسلامية في العالم وفي فلسطين وحجمها ودور هيئة الرقابة الشرعية في ابتكار منتجات مصرفية تلبي احتياجات الجمهور وتتوافق مع مبادئ وأحكام الشريعة الإسلامية إلى جانب الحديث عن مرجعيات الهيئة من قرارات المجامع الفقهية وغيرها كما تم التعريف بأدوات الضبط والرقابة التي تعتمد عليها هيئات الرقابة الشرعية في التأكد من التزام المؤسسات المصرفية والمالية الإسلامية بالضوابط الشرعية لمعاملاتها، وتم فتح المجال للنقاش مع الجمهور والإجابة على تساؤلاتهم.

وينفذ البنك الإسلامي الفلسطيني سلسلة من ورشة العمل والندوات مع مختلف فئات المجتمع في محافظات الوطن بهدف نشر التوعية بالعمل المصرفي الإسلامي.

بدوره، رحب عميد كلية العلوم الإدارية والمالية الدكتور عبد الباسط ربايعة بالحضور، وأكد على أهمية الندوة التي تبين الفرق بين المعاملات المالية الإسلامية والتجارية.


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2019 aliqtisadi.ps All Rights Reserved