الإسلامي الفلسطيني يدعم مدرسة سيلة الظهر الأساسية


image-1
طباعة الصفحة


رام الله - الاقتصادي - قدم البنك الإسلامي الفلسطيني دعماً لمدرسة سيلة الظهر الأساسية الأولى للبنين، وذلك بهدف تطوير الوسائل التعليمية في المدرسة بما يلبي احتياجات الطلبة والمعلمين.

وزار المدرسة مدير مكتب البنك الإسلامي الفلسطيني في سيلة الظهر جميل أبو عصبة، والتقى نائب مديرها الأستاذ عبد السلام حنتولي والهيئة التدريسية، وجرى الاطلاع على أوضاع المدرسة، حيث أكد أبو عصبة على استعداد البنك الدائم لتقديم كل ما يلزم لدعم القطاع التعليمي في فلسطين.

من جانبه شكر نائب مدير المدرسة الأستاذ عبد السلام حنتولي البنك الإسلامي الفلسطيني على دعمه ودوره البناء في تشجيع المؤسسات التعليمية في فلسطين على تطوير أدائها وحرصه على بناء جيل متعلم ومثقف قادر على تحقيق طموحات شعبنا الفلسطيني.

ويحرص البنك الإسلامي على دعم قطاع التعليم في فلسطين بمختلف مراحله، كما يخصص الجزء الأكبر من برنامجه للمسؤولية المجتمعية في دعم قطاعي التعليم والصحة وذلك بهدف تحقيق رؤيته في خلق أثر إيجابي ومستدام في المجتمع المحيط.

ويمارس البنك الإسلامي الفلسطيني أعماله بما يتوافق مع أحكام ومبادئ الشريعة الإسلامية، من خلال أوسع شبكة صيرفة إسلامية في فلسطين تضم 45 فرعاً ومكتباً وأكثر من 80 صراف آلي.

 


  • شروط الاستخدام
  • تصميم و تطوير
  • إن المواد المنشورة في الموقع ممنوع بثها أو إعادة توزيعها بأي شكل من الأشكال تحت طائلة المساءلة القانونية.
    This material may not be published, broadcasted, rewritten or redistributed. © 2020 aliqtisadi.ps All Rights Reserved