سعد قاسم عبد الهادي
ABRAJ: 2.08(%)   AHC: 0.80(%)   AIB: 1.20(0.00%)   AIG: 0.20(%)   AMLAK: 5.00(%)   APC: 7.25(%)   APIC: 2.35(0.00%)   AQARIYA: 0.88(%)   ARAB: 0.82(%)   ARKAAN: 1.45(0.00%)   AZIZA: 3.08(%)   BJP: 2.80(%)   BOP: 1.55(0.64%)   BPC: 3.80(1.30%)   GMC: 0.80(%)   GUI: 2.07(%)   ISBK: 1.25(0.00%)   ISH: 1.05(4.55%)   JCC: 1.88(3.87%)   JPH: 3.66( %)   JREI: 0.28(%)   LADAEN: 1.94( %)   MIC: 2.85(%)   NAPCO: 0.99( %)   NCI: 1.63( %)   NIC: 3.10( %)   NSC: 3.39( %)   OOREDOO: 0.78(2.50%)   PADICO: 1.05(0.00%)   PALAQAR: 0.42(%)   PALTEL: 4.34(0.00%)   PEC: 2.84(7.49%)   PIBC: 1.07( %)   PICO: 3.39( %)   PID: 1.90(2.56%)   PIIC: 1.86( %)   PRICO: 0.30(0.00%)   PSE: 3.00(%)   QUDS: 1.14(0.87%)   RSR: 4.38( %)   SAFABANK: 0.75( %)   SANAD: 2.20( %)   TIC: 3.00( %)   TNB: 1.42(0.00%)   TPIC: 2.00( %)   TRUST: 3.15( %)   UCI: 0.43( %)   VOIC: 7.14(4.80%)   WASSEL: 0.94(2.08%)  
8:45 صباحاً 06 تشرين الأول 2019

سعد قاسم عبد الهادي

مهندس كهرباء، تخصص وعمل في مجالات التعريب وحوسبة النشر والتصميم الفني والطباعة منذ العام 1984، مؤسس ومدير عام مؤسسة الناشر للخدمات الفنية في الأردن عام 1990، والناشر في فلسطين عام 1995.

عمل على حوسبة العديد من المشاريع الكبرى في فلسطين أبرزها حوسبة صحيفتي الأيام والقدس الفلسطينيتين في التسعينيات، كما عمل على العديد من المشاريع والحملات الكبرى لعل أبرزها مؤخرا تطوير الهوية الفنية للمنتج الوطني الفلسطيني الذي اعتمد العام الماضي "عصفور الشمس"، بالإضافة الى تطوير التصميم الفني لجناح فلسطين في معرض اكسبو 2020 في دبي، هذا بالإضافة الى الكثير من الابداعات المميّزة في فلسطين والأردن والعالم.

ولد في مدينة نابلس عام 1954، ساهم في العمل العام في فلسطين والعالم العربي، وانتمى للعديد من المؤسسات التي تعمل من أجل التنمية في فلسطين، وهو حاليا عضو مجلسي الأمناء والإدارة لمؤسسة التعاون والمتحف الفلسطيني، وعضو مجلس أمناء المركز الفلسطيني لأبحاث السياسات والدراسات الاستراتيجية – مسارات ورئيس مجلس الإدارة، وعضو مجلس أمناء مؤسسة محمود درويش – أمين سر المكتب التنفيذي للمؤسسة، عضو مجلس ادارة مؤسس في الحديقة الفلسطينية للتكنولوجيا "TechnoPark Palestine"، ومؤخرا عضو مجلس إدارة في اتحاد الناشرين الفلسطيني.

Loading...